التحالف الدولي ضد "داعش": نحتاج لقوات عسكرية برية

التحالف الدولي ضد "داعش": نحتاج لقوات عسكرية برية

25 أكتوبر 2015
الصورة
وارن: نحتاج لقوات برية لتطهير المناطق (Getty)
+ الخط -

 

أعلن التحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة الإسلامية" "داعش"، اليوم الأحد، أن القضاء على التنظيم يتطلب من ثلاث إلى خمس سنوات، معتبراً أن الغارات الجوية غير كافية وهناك حاجة لوجود قوات عسكرية برية.

وقال المتحدث باسم التحالف، ستيف وارن، خلال مؤتمر صحافي عقد في السفارة الأميركية في العاصمة العراقية بغداد، إن "قوة تنظيم داعش وإمكاناته في العراق لم تعد كما كانت خلال عام 2014 بعد تمكن قوات التحالف من تدمير الكثير من الأهداف جواً في معارك بيجي بمحافظة صلاح الدين".

وأضاف: "مع تقدم القوات العراقية نحو مدينة بيجي نجحت قوات التحالف في إصابة الكثير من الأهداف من الجو في المدينة".

ولفت وارن إلى أن "قوات التحالف أخطرت الحكومة العراقية، فيما يخص عملية الإنزال المشتركة في بلدة الحويجة، والتي شاركت فيها قوات البشمركة الكردية مع القوات الأميركية وأسفرت عن تحرير 69 رهينة"، مشيراً إلى عدم حصول "تغيير في سياسة الولايات المتحدة بهذا الصدد حيث نفذت العملية في إطار المساعدة والمشورة، والرهائن الذين تم تحريرهم أصبحوا تحت سيطرة القوات الكردية".

وبحسب وارن، فإن "الغارات الجوية التي يشنها التحالف منذ مطلع 2014 وحدها غير كافية لهزيمة تنظيم داعش، وهناك حاجة لوجود قوات عسكرية برية كالمعارك التي جرت بمشاركة القوات الأمنية والحشد الشعبي والجيش والشرطة لتطهير العديد من المناطق".

وفي السياق، رأى المحلل السياسي، سالم العبيدي، في حديث مع "العربي الجديد"، أن "هذه التصريحات تحمل أمرين أساسيين، الأول اعتراف الولايات المتحدة بفشل التحالف في القضاء على تنظيم "داعش" بالضربات الجوية؛ وهو ما كنا نجزم بفشله منذ البداية، والأمر الثاني يحمل تطوراً أكثر خطورة؛ والذي تتضمنه نية التحالف نشر قوات على الأرض لدعم الإسناد الجوي مستقبلاً".

لكن مدير معهد الدراسات العراقية أحمد حسين يرى، قال لـ"العربي الجديد"، إن "تصريحات التحالف الدولي هي محاولة أميركية لكسب الوقت لإيجاد حليف سني قوي لقتال داعش يبعد بنفس الوقت شبح إيران".

وأضاف أن "الولايات المتحدة مقتنعة أن أي انتصار عسكري على داعش لا يترافق مع تحقيق مصالحة عراقية فإن ذلك غير مجد؛ وهو ما تحاول إيصاله الآن للحكومة وأطراف العملية السياسية بالبلاد".

اقرأ أيضاً:العراق: رحلة بحث عن 5 طائرات انتحارية لـ"داعش"

 

 

المساهمون