الأردن يمنع دخول السياح القادمين من الدول الموبوءة بـ"كورونا"

02 فبراير 2020
الصورة
إجراءات أردنية لتجنب دخول "كورونا" (Getty)
قال وزير الصحة الأردني، سعد جابر، إنّ الحكومة ستمنع دخول أي شخص قادم للسياحة في الأردن من منطقة انتشار فيروس "كورونا" الجديد. وأكد جابر، خلال جلسة مجلس النواب الأردني، اليوم الأحد، توفير 5 آلاف شريحة لتشخيص "كورونا" في المطارات والمعابر الحدودية لكشف الحالات المصابة بالفيروس.

وأوضح الوزير أنه "تم وضع استراتيجية لمواجهة هذا الوباء، وتواصلت الوزارة مع جمهورية الصين الشعبية ومنظمة الصحة العالمية للحصول على أجهزة وعلاجات للوباء"، مشيراً إلى أنّ جميع المعنيين بالأوبئة يعملون على مواجهة فيروس "كورونا" الجديد.

فيما قرر وزير الداخلية الأردني، سلامة حماد، عدم السماح لحملة جوازات السفر الصينية، ممن لم تمض على تاريخ مغادرتهم الأراضي الصينية مدة لا تقل عن أسبوعين، من دخول المملكة.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية اليوم الأحد: "يأتي هذا القرار لغايات الحفاظ على الصحة والسلامة العامة، وللحيلولة دون السماح بانتقال عدوى فيروس كورونا إلى الأراضي الأردنية".​

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، الأسبوع الماضي، حالة الطوارئ، وقررت تكوين لجنة للأوبئة تضم العديد من المؤسسات الطبية في حالة انعقاد دائم، بعد إعلان منظمة الصحة العالمية، الخميس، حالة الطوارئ الدولية بسبب الفيروس.

وتراقب الوزارة جميع الحدود (الجوية والبرية والبحرية) بعناية تامة، وقالت إنّ "فرقاً طبية متخصصة موجودة على المعابر الحدودية، وعلى كفاءة عالية، للتعامل مع أي عابر أو وافد إلى البلاد يشتبه بإصابته بالفيروس".

وأكدت الوزارة تعزيز مستشفى الوبائيات التابع لـ"مستشفى البشير"، وسعته 125 سريراً، بالفرق الطبية الوبائية، موضحة أنّ المستشفى استحدث وفق أنظمة منظمة الصحة العالمية للتعامل مع "كورونا"، وأنّ الفرق الطبية العاملة به تعمل على مدار الـ24 ساعة.

واستقبل الأردن، فجر أمس السبت، 71 طالباً أردنياً وعربياً جرى إجلاؤهم من مدينة ووهان الصينية، بؤرة انتشار الفيروس، وذلك في مطار الملكة علياء الدولي في العاصمة الأردنية عمّان، وبعد ذلك تم نقل الطلبة إلى مستشفى البشير"، لإجراء الفحوصات اللازمة والتأكّد من خلوّهم من المرض.

وأفاد وزير النقل خالد سيف، بأنهم 55 طالباً أردنياً، وسبعة طلاب من فلسطين، وثلاثة من سلطنة عُمان وطالب واحد من لبنان وثلاثة من تونس، وطالب واحد من البحرين، إلى جانب زوجة طالب من الجنسية الروسية.​


يُذكر أن وزارة الصحة الأردنية أعلنت، في 27 يناير/ كانون الثاني الماضي، عن الاشتباه بأول حالة مصابة بفيروس "كورونا" الجديد، لوافد صيني يبلغ من العمر 18 عاماً، يعمل لدى شركة صينية في منجم الصخر الزيتي في الكرك، وتم نقله إلى قسم العزل في "مستشفى البشير" في العاصمة عمّان، وسيبقى قيد الحجر الصحي لمدة 14 يوماً، وسيتم التعامل مع الحالة طبقاً للبروتوكول الخاص بالإصابة بالفيروس.

بدوره، أفاد الأمين العام المساعد للرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة الأردنية، عدنان إسحاق، بأنه تم الحجر على ثلاثة طلاب أردنيين عادوا من الصين، وسيتم تطبيق البروتوكول المعمول به في مثل هذه الحالات، والحجر عليهم لمدة 14 يوماً.