اعتداءات بروكسل على مواقع التواصل: كلنا بلجيكا

اعتداءات بروكسل على مواقع التواصل: كلنا بلجيكا

22 مارس 2016
الصورة
هيمن الحديث عن الاعتداء على مواقع التواصل (تويتر)
+ الخط -
تصدرت التغريدات التي نقلت أحداث اعتداءات بروكسل لوائح الأكثر تداولاً عالمياً، بعد سلسلة الهجمات التي شهدتها العاصمة البلجيكية، صباح اليوم الثلاثاء.

التغريد على وسمي "#Brussels" و"#Bruxelles" انطلق منذ اللحظات الأولى، بعد تأكيد خبر حصول تفجيريْن في صالة المغادرة بمطار بروكسل، حيث وصل الوسمان إلى قمة لائحة الأكثر تداولاً بسرعة.

وما لبثت أن انتشرت أخبار التفجيرات بالبروز، واختفت المواضيع الأخرى من اللائحة العالمية لـ"تويتر"، لتنتشر العبارات والوسوم التي تتحدث عن تفجيرات بروكسل فقط، كـ Bélgica ،Brüksel Havalimanı'nda ،Bryssel، وBelçika.

مستخدمو شبكات التواصل أعادوا أيضاً نشر فيديو أولي يظهر اللحظات الأولى التي تلت دوي الانفجارين، حيث عمد المسافرون إلى إخلاء صالات المطار وتوجهوا إلى الباحات الخارجية.




أما وسما "#STIB" و"#MIVB" فاستُخدما لتداول المعلومات، بعد انتشار أخبار عديدة عن تفجيرين جديدين حصلا في محطة مترو "مالبيك" ومحطة "شومان" في العاصمة، واستخدم الناشطون شبكات التواصل، وتحديدا "تويتر"، للتحذير من التوجه إلى مناطق معينة، أو لتأكيد المعلومات حول تهديدات محتملة وإقفال شوارع قريبة من مقرات الاتحاد الأوروبي والبرلمان.



كما تداول الناشطون صوراً للهجومات أرفقوها بوسوم "#JeSuisBrussels"
و"#brusselsattack". وأعرب مغردون عن غضبهم من التفجيرات، وتضامنهم الكبير مع الضحايا وبلجيكا بعد التفجيرات، التي أشاروا إلى تشابهها مع اعتداءات باريس.


وبينما بدأت تنتشر صور تُظهر بعض الجرحى خارج المطار، أطلق مستخدمون حملةً لمنع إعادة نشر تلك الصور، احتراماً لمشاعر الضحايا وأهاليهم الذين لم يطمئنوا إليهم بعد.


كما أطلق موقع "فيسبوك" خاصية الأمان بعد التفجير للمستخدمين في بروكسل.




اقرأ أيضاً: غيفارا خلف أوباما...الصورة التي أثارت المدونين الأميركيين

المساهمون