بلجيكا: منفذا هجوم مطار بروكسل هما الشقيقان البكراوي

بلجيكا: منفذا هجوم مطار بروكسل هما الشقيقان البكراوي

23 مارس 2016
الصورة
الشقيقان خالد وإبراهيم البكراوي(إنترنت)
+ الخط -

حددت الشرطة البلجيكية، يوم الأربعاء، هوية منفذي هجوم مطار بروكسل، وهما الأخوان خالد وإبراهيم البكراوي، وقالت إنهما يحملان الجنسية البلجيكية، فيما أشار المدعي العام البلجيكي إلى أن السلطات لم تتمكن من القبض على المتهم الثالث في تفجيرات مطار بروكسل واسمه نجم العشراوي.

وذكرت هيئة الإذاعة البلجيكية، الناطقة بالفرنسية، أنّ الأخوين معروفان لدى الشرطة في جرائم سابقة، لكنها لا تتعلق بـ"الإرهاب"، ويشتبه في أنهما استأجرا شققاً في بلجيكا ليختبئ فيها أعضاء المجموعة، التي نفذت اعتداءات باريس.

وقام أحد الشقيقين وكلاهما أدينا في السابق بتهمة السطو المسلّح من قبل القضاء البلجيكي، باستئجار شقة في شارلروا (جنوب) بهوية مزيفة انطلق منها منفذو اعتداءات باريس في نوفمبر/تشرين الثاني، وعثر فيها على بصمات صلاح عبد السلام.

وفيما أكّدت وسائل إعلام محلية، وجود أكثر من ثلاثة انتحاريين، عثرت الشرطة البلجيكية على جهاز كمبيوتر يتضمن محادثات بين المنفذين المحتملين لتفجيرات بروكسل.

ويشار إلى أن كاميرات مراقبة في مطار بروكسل، كانت قد رصدت 3 أشخاص، اعتبرت وسائل إعلام أن اثنين منها فجرا نفسيهما، في حين نجح الثالث في الفرار.

وبدأت الشرطة في ملاحقة الرجل الثالث الذي تراجع، على الأرجح، عن تفجير نفسه على غرار زميليه اللذين أوقعا أكثر من 13 قتيلاً وعشرات الجرحى في المطار.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قد تبنى هجوم المطار، وتفجير محطة مترو قريبة من مؤسسات الاتحاد الأوروبي، أمس، أسفر عن مقتل 30 شخصاً وإصابة آخرين بجروح.

دلالات