اجتماع "استثنائي" للاتحاد الأوروبي الجمعة لمناقشة لبنان وشرق المتوسط

12 اغسطس 2020
الصورة
بوريل دعا إلى الاجتماع: سنناقش القضايا العاجلة (فرانسيسكو سيكو/فرانس برس)

دعا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى اجتماع "استثنائي" الجمعة، لبحث ملفات عدة، منها لبنان وشرق البحر المتوسط.

جاء ذلك في تغريدة نشرها بوريل عبر حسابه على موقع "تويتر"، اليوم الأربعاء.

وقال بوريل: "سأدعو إلى اجتماع استثنائي لمجلس الشؤون الخارجية بعد ظهر يوم الجمعة".

وأضاف: "سنناقش القضايا العاجلة، وسنتناول الوضع في شرق البحر المتوسط والانتخابات الرئاسية البيلاروسية والتطورات في لبنان".

والثلاثاء، قال بوريل إنّ الاتحاد الأوروبي سيعيد النظر في علاقاته مع بيلاروسيا، على خلفية استخدام قوات الأمن العنف ضد المعارضين لنتائج الانتخابات الرئاسية التي أُجريت يوم 9 أغسطس/ آب الحالي.

وفي 4 أغسطس/ آب الجاري، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلّف 171 قتيلاً وأكثر من 6 آلاف جريح، ومئات المفقودين، بجانب دمار مادي هائل، بخسائر تُقدر بنحو 15 مليار دولار، وفقاً لأرقام رسمية غير نهائية.

وفق تقديرات رسمية أولية، وقع انفجار المرفأ في العنبر الـ12، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طناً من مادة "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار، كانت مُصادرة ومُخزنة منذ عام 2014.

وفي ما يخص شرق البحر المتوسط، تشهد المنطقة توتراً بين تركيا واليونان، إذ تنفذ أنقرة أنشطة تنقيب فيها. فيما تعارض كل من قبرص الرومية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أنشطة التنقيب عن الطاقة التي تجريها تركيا في شرق المتوسط.

ونشبت خلافات كبيرة بين تركيا واليونان بسبب مطالبهما المتداخلة بالسيادة على موارد النفط والغاز، نتيجة وجهات النظر المتعارضة حول مدى امتداد الجرف القاري لكل منهما في المياه التي تكثر فيها الجزر. وأدت تحركات تركيا الأخيرة، بعد أيام من توقيع اليونان اتفاقاً بحرياً مع مصر أثار غضب أنقرة، إلى زيادة التوترات مع جارتها، منهية فترة وجيزة من الهدوء توسطت فيه ألمانيا.

اجتماع بين وزيري الخارجية اليوناني والأميركي

إلى ذلك، قالت وزارة الخارجية اليونانية إنّ وزير الخارجية سيجتمع مع نظيره الأميركي في فيينا، يوم الجمعة، لبحث التوترات في شرق البحر المتوسط، وسط خلاف بين أثينا وأنقرة بشأن موارد النفط والغاز.

يأتي الاجتماع بين وزيري الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، والأميركي مايك بومبيو، بعد أيام من إرسال تركيا سفينة المسح السيزمي "أوروتش رئيس" إلى منطقة بحرية تتنازع الدولتان السيادة عليها، قائلة إنها ستعمل هناك حتى 23 أغسطس/ آب.

وقالت تركيا إنها تعتزم إصدار تراخيص للتنقيب عن الغاز في المنطقة في مكان ما بين جزيرة كريت اليونانية وقبرص هذا الشهر.

(الأناضول, رويترز)