إضراب قضاة الجزائر يتواصل رغم تهديدات الحكومة

إضراب قضاة الجزائر يتواصل لليوم الثالث رغم تهديدات الحكومة

الجزائر
عثمان لحياني
29 أكتوبر 2019
+ الخط -
يواصل قضاة الجزائر إضرابهم عن العمل الذي يشل المحاكم، لليوم الثالث على التوالي، رفضا لقرارات وزير العدل بلقاسم زغماتي، عبر المجلس الأعلى للقضاء، والتي طاولت ما يقارب ثلاثة آلاف قاض.

ونظم القضاة، اليوم الثلاثاء، وقفات احتجاجية أمام المحاكم والمجالس القضائية، كما تجمع قضاة العاصمة الجزائرية أمام مجلس قضاء الجزائر، ورفعوا شعارات تطالب باستقلال العدالة، وإنهاء هيمنة السلطة التنفيذية على المؤسسة القضائية.

وفي السياق، أعلنت نقابة القضاة، في بيان، اليوم الثلاثاء، استمرار قرار مقاطعة العمل القضائي على مستوى الجهات الوطنية، وأكدت أنّ "قرار الإضراب لم يكن متسرعاً، ولا ارتجالياً، واستقلالية القضاء مطلب أساسي يتعين تكريسه في أرض الواقع، بعيداً عن الشعارات الجوفاء".

واستخدم بيان النقابة لهجة حادة في انتقاد وزير العدل بلقاسم زغماتي، من دون ذكر اسمه، معتبراً أنّه "لا يتمتع بالكفاءة اللازمة لإدارة الشأن القضائي، ومهام إدارة الشأن العام تستوجب دوما الكفاءة، مع تقديم الصالح العام على الطموحات الشخصية بعيدا عن العنتريات الزائفة، بما يفرزه من احتقان يهدد الاستقرار الاجتماعي".
واستنكرت نقابة القضاة تعميم وزارة العدل، أمس الاثنين، تعليمات على رؤساء الجهات القضائية لدعوتهم إلى تنفيذ قرارات الوزارة، متضمناً تهديدهم في حال المخالفة، وحثت رؤساء المجالس القضائية على "عدم تنفيذ التعليمات المركزية غير المدروسة الصادرة عن تخبط ومكابرة مدمرة"، ودعتهم إلى "التموقع مع عموم القضاة الذين سيشكلون سنداً حقيقياً لهم طالما أّن المناصب لا تدوم".
واتهمت النقابة الحكومة بالمساس بحقوقهم، وأفاد البيان بأنّ النقابة "لا تقبل التذرع بأي ظرف للمساس بالحقوق والحريات الأساسية للمواطنين، أو تهديد كيان المجتمع دون مسوغات مشروعة، وبمبررات غير منسجمة مع النصوص".

وكانت نقابة قضاة الجزائر، قد قررت، مساء السبت الماضي، توقيف العمل القضائي برمته، إلى غاية التعليق الفوري للحركة السنوية للقضاة المعلنة من قبل وزير العدل، الخميس الماضي، والتي مست نحو ثلاثة آلاف قاض، بين نقل وإنهاء مهام وإحالة إلى التقاعد.
وردت وزارة العدل ببيان حذرت فيه القضاة من "خرق القانون الذي لا يسمح للقضاة بالإضراب"، وهددت بوضعهم تحت طائلة القانون، في حين دعا أعضاء المجلس الأعلى للقضاء رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح، إلى التدخل.

دلالات

ذات صلة

الصورة
الانتخابات البرلمانية المبكرة في الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

فتحت مكاتب الاقتراع في الجزائر أبوابها في الثامنة من صباح اليوم السبت، وبدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية المبكرة لانتخاب 407 نواب في البرلمان، والتي تأتي بعد قرار الرئيس عبد المجيد تبون حل البرلمان في منتصف فبراير الماضي.
الصورة

منوعات وميديا

يحاول المرشحون الجزائريون توظيف الفضاء الافتراضي لإقناع الناخبين ببرامجهم وبالتالي انتخابهم، في ظلّ أزمة كورونا التي قلّلت من التجمعات الانتخابية، فيما يبقى تأثيرها الحقيقي غير واضح.
الصورة
جزائري يحول جمع العملات والطوابع من هواية إلى مصدر رزق- العربي الجديد

منوعات وميديا

تحولت هواية جمع الطوابع البريدية والعملات القديمة للشاب الجزائري إدريس حوفة إلى عملية تجارية تعتمد على البيع والشراء بل وتحقق الربح الوفير له في أحيان كثيرة.
الصورة
الرسم على الأواني المعدنية- الجزائر- العربي الجديد

منوعات وميديا

يجسد الجزائري عبد الكريم دويدي شغفه الفني بنقش رسوماته على مختلف الأواني المعدنية، التي جذبت انتباه العديد من السياح من مختلف البلدان.