إسرائيل تنصح رعاياها بمغادرة سيناء فوراً

25 يناير 2017
الصورة
تراجعت إيرادات السياحة 44% (فرانس برس)
+ الخط -
نصحت إسرائيل رعاياها في شبه جزيرة سيناء بالمغادرة الفورية، محذّرة من تهديد بهجوم وشيك، وذلك بعد نحو ثلاثة أسابيع من سماح سلطات الاحتلال لمواطنيها بزيارة المنطقة.

ونشر موقع السفارة الإسرائيلية بالقاهرة على الإنترنت، في 5 يناير/كانون الثاني الجاري، خبراً عن زيارة مجموعة سياحية إسرائيلية لمصر هي الأولى من نوعها منذ نحو عام ونصف العام.

وكثيراً ما يجري تحذير السياح الإسرائيليين من مخاطر في سيناء المتاخمة لإسرائيل، لكن التحذير من "المستوى الأول" الذي أصدرته إدارة مكافحة الإرهاب مساء أمس الثلاثاء، هو أشد تحذير لها.

وقال بيان حكومة الاحتلال أمس، بحسب رويترز: "تحذر الإدارة من احتمال وقوع هجمات ضد مواقع سياحية في منطقة سيناء في القريب العاجل".

وتتركز أغلب زيارات الإسرائيليين حالياً، على منطقة طابا في سيناء، التي شهدت عزوفاً كبيرًا من قبل الأجانب بسبب الاضطرابات الأمنية، وفق مصدر مسؤول في وزارة السياحة تحدث لـ "العربي الجديد".

وتأتي التحذيرات الإسرائيلية بعد يوم واحد من إجراء مناقض تماماً اتخذته السلطات الألمانية.

قالت وزارة الخارجية المصرية، أمس الثلاثاء، إن السفارة المصرية في برلين تمكنت من إلغاء آخر القيود على حركة الطيران السياحي الألماني إلى شرم الشيخ وسائر مناطق جنوب سيناء.

وأوضحت الخارجية، في بيان صحافي، أن وزارة النقل الفيدرالية الألمانية أصدرت إعلاناً تعفي فيه شركات الطيران الألماني من الالتزام بالطيران على ارتفاع 26 ألف قدم فوق جنوب سيناء، بما يسمح لجميع شركات الطيران والسياحة الألمانية بتسيير رحلات مباشرة إلى مطار شرم الشيخ دون الحاجة لدفع رسوم تأمين إضافية.

وكانت ألمانيا قد حذرت رعاياها من زيارة مصر، إثر تحطم طائرة من طراز إيرباص "إيه-321"، في أكتوبر/تشرين الأول 2015، أثناء عودتها بسياح روس من شرم الشيخ إلى سان بطرسبرغ، فوق سيناء، ما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224.

وقال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، أول من أمس، إن إيرادات مصر من النقد الأجنبي في قطاع السياحة انخفضت إلى 3.4 مليارات دولار في عام 2016، وهو ما يقل 44.3% مقارنة عن مستواها في 2015.

المساهمون