إسرائيل تصادق على بناء 3 آلاف وحدة استيطانية بالضفة

إسرائيل تصادق على بناء 3 آلاف وحدة استيطانية بالضفة

القدس المحتلة
العربي الجديد
01 فبراير 2017
+ الخط -




صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع أفغيدور ليبرمان، مساء الثلاثاء، على بناء 3 آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، في وقت أمهل الجيش الإسرائيلي عشرات المستوطنين، حتى منتصف ليل الأربعاء الخميس، لإخلاء البؤرة الاستيطانية "عمونا" المقامة على أراض فلسطينية خاصة، وسط الضفة.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، بينها صحيفة "يديعوت أحرنوت"، فإنّ الوحدات الاستيطانية الجديدة ستتوزع على عدد من المستوطنات بالضفة الغربية، مشيرة إلى أنّ ألفي وحدة سيتم البدء في بنائها مباشرةً، فيما ستبنى الألف الأخرى على مراحل، دون تحديد موعد.

وذكر بيان صادر عن مكتب ليبرمان، أوردته "الأناضول"، أنّ هذه الخطوة "تأتي من أجل تلبية الاحتياجات للسكان وضمان استمرار حياتهم بشكل طبيعي وروتيني".

وكان نتنياهو وليبرمان، قد صادقا الثلاثاء الماضي، على بناء 2500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

ويعتبر المجتمع الدولي والأمم المتحدة جميع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين "غير شرعية".

وفي 23 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اعتمد مجلس الأمن الدولي، القرار 2334 يدعو إسرائيل إلى الوقف الفوري والكامل لأنشطتها الاستيطانية، في الأراضي الفلسطينية.

ورغم القرار، فقد أعلنت الحكومة الإسرائيلية خلال الأسبوع الجاري، عن مشروعين جديدين للاستيطان، الأول صدر الأحد ويقضي ببناء 566 وحدة استيطانية بالقدس، والثاني صدر الثلاثاء ويمنح تصاريح ببناء 2500 وحدة بالضفة الغربية.

في هذه الأثناء، طلب الجيش الإسرائيلي من عشرات المستوطنين، إخلاء البؤرة الاستيطانية "عمونا" المقامة على أراض فلسطينية خاصة في وسط الضفة الغربية، في غضون 48 ساعة.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية (أعلى هيئة قضائية في إسرائيل)، قد أوعزت إلى الحكومة الإسرائيلية في ديسمبر/ كانون الأول 2014 بإخلاء البؤرة الاستيطانية في غضون عامين، بعد ثبوت إقامتها على أراض فلسطينية خاصة، خلافاً للقانون.

وتلكأت الحكومة الإسرائيلية في تنفيذ القرار، إلى حين اقترحت مؤخراً نقل المستوطنين إلى أرض بديلة قريبة، ولكن فلسطينيين قدّموا التماساً إلى المحكمة العليا الإسرائيلية أكدوا فيه ملكيتهم للأرض.

وفي مسعى لمنع إخلاء المزيد من البؤر الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية، فقد تقدّمت الحكومة الإسرائيلية بمشروع قانون إلى الكنيست لتشريع عشرات البؤر الاستيطانية المقامة على أراض فلسطينية خاصة، وبما يسمح بإقامة المزيد من البؤر على أراض خاصة مستقبلاً. ومن المزمع أن يمرر الكنيست مشروع القانون، يوم الاثنين المقبل.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، أمس الثلاثاء، أنّ الجيش الإسرائيلي أبلغ، سكان البؤرة الاستيطانية "عمونا" بوجوب إخلائها في غضون 48 ساعة.

وأضافت أنّ "القرار يطلب من المستوطنين إزالة ممتلكاتهم من المنطقة حتى منتصف ليل الأربعاء الخميس، وأنّه بعد ذلك لن يسمح لأحد بالدخول أو الإقامة في البؤرة الاستيطانية".

وتابعت أنّ "القرار يمنح المستوطنين فرصة لتقديم اعتراض إلى الجيش على القرار في غضون 48 ساعة". ولم يتضح على الفور ما إذا كان المستوطنون سينفذون الأمر أم أنهم سيعترضونه بالقوة.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية، قد قبلت مؤخراً طلب الحكومة، تمديد أمر الإخلاء، ولكنّه ينتهي في 8 فبراير/ شباط المقبل.


ذات صلة

الصورة

سياسة

رغم ما ادعاه الإعلام الإسرائيلي بأن مستوطنين غادروا، اليوم الجمعة، البؤرة الاستيطانية "أفيتار" المقامة على أراضي جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس، شمالي الضفة الغربية، فإن أهالي بيتا يعتبرونه "إخلاء كاذباً".
الصورة

سياسة

نظم المئات من عناصر منظمة "لاهافا" الإرهابية مساء الأربعاء عمليات اعتداء وحشية ضد فلسطيني الداخل ودمروا محال تجارية تعود لهم وسط إسرائيل.
الصورة

سياسة

في ظل تهديد وزير الأمن الإسرائيلي بني غانتس قطاع غزة برد قاسٍ بعد إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل، قرر رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي تأجيل الزيارة التي كان من المقرر أن يقوم بها غداً الأحد إلى الولايات المتحدة.
الصورة

سياسة

أظهرت المعطيات الرسمية للجنة الانتخابات الإسرائيلية العامة أن نسبة التصويت لدى فلسطينيي الداخل وصلت إلى نحو 20 بالمائة حتى الساعة الثالثة عصراً مقابل 34 بالمائة في باقي مراكز الاقتراع بإسرائيل، وهي نسبة أقل من انتخابات العام الماضي خلال الفترة نفسها.