أول رحلة مأهولة لـ"دراغون" إلى الفضاء في مايو

أول رحلة مأهولة لـ"دراغون" إلى الفضاء في مايو

19 مارس 2020
الصورة
صاروخ "فالكون" سيطلق "دراغون" (لورين إليوت/فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت "وكالة الفضاء الأميركية" (ناسا)، أمس الأربعاء، أن أول رحلة مأهولة لمركبة "كرو دراغون" من صنع "سبيس إكس" إلى محطة الفضاء الدولية مقررة بين "منتصف شهر مايو ونهايته".

وسيشكل ذلك أول رحلة مأهولة تطلقها الولايات المتحدة إلى محطة الفضاء الدولية منذ عام 2011. وأوضحت "وكالة الفضاء الأميركية" في بيان أن صاروخ "(فالكون 9) من صنع (سبيس (إكس) سيطلق (كرو دراغون) مع رائدي الفضاء التابعين لـ (ناسا)، بوب بنكين وداغ هرلي، من فلوريدا. وتهدف (ناسا) و(سبيس إكس) راهناً إلى تاريخ إطلاق بين منتصف مايو/أيار ونهايته".

في مارس/آذار، نجحت المركبة في رحلة ذهاب وإياب إلى محطة الفضاء الدولية، وقد التحمت بها على ارتفاع أكثر من 400 كيلومتر عن الأرض، حاملة دمية. وأمضت المركبة ستة أيام في الفضاء، قبل الهبوط مجدداً في المحيط الأطلسي.

ومنذ سحب المكوكات الأميركية من الخدمة عام 2011، وحدهم الروس كانوا قادرين على إرسال رحلات مأهولة إلى محطة الفضاء الدولية. وقامت مركبات من صنع "سبيس إكس" بنحو 15 مهمة إلى محطة الفضاء الدولية منذ عام 2012، ناقلة المؤن والمعدات فقط.

ومن أجل خفض كلفة نقل الرواد بواسطة مركبات روسية، كلفت "ناسا" للمرة الأولى شركات خاصة بمهمة نقل روادها. فإلى جانب "سبيس إكس"، أبرمت عقداً آخر مع شركة "بوينغ" التي تطور مركبة "ستارلاينر".

(فرانس برس)

دلالات

المساهمون