أوباما: إرسال قوات أميركية إلى الشرق الأوسط أمر خاطئ

أوباما: إرسال قوات أميركية إلى الشرق الأوسط أمر خاطئ

16 نوفمبر 2015
أشاد أوباما بالموقف التركي من اللاجئين السوريين (Getty)
+ الخط -

 

جدد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، اليوم الإثنين، موقف بلاده الرافض لأي دور للرئيس السوري، بشار الأسد، في مستقبل سورية، معتبراً أن إرسال قوات أميركية للشرق الأوسط (لقتال داعش) سيكون أمراً خاطئاً.

وأشار خلال مؤتمر صحافي، عقده على هامش قمة العشرين المنعقدة في مدينة أنطاليا التركية، إلى أن "تضامن الدول مع بعضها في القمة وجه رسالة قوية للإرهاب".

ونفى الرئيس الأميركي وجود تغيير في الاستراتيحية الحالية لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، موضحاً أنه "سيجري الاستمرار بالاستراتيجية الحالية".

كما اعتبر أن "إرسال قوات أميركية إلى الشرق الأوسط سيكون أمراً خاطئاً".

وشدد على أن موقف واشنطن تجاه الأسد في ما يخص الحل السياسي للأزمة السورية لم يتغير، قائلا:" إن موقفنا ما زال كما هو، فلا مكان للأسد في مستقبل سورية".

ولفت إلى "استمرار الموقف الأميركي المعارض لإقامة منطقة آمنة ومنطقة حظر طيران في سورية"، مشيراً إلى أن هذا التحرك "سيضر بالهدف المأمول منه كما أنه سيستوجب إقامة عملية على الأرض".

كما أشاد بالموقف التركي من اللاجئين السوريين، قائلا:"علينا أن لا نغلق قلوبنا في وجه اللاجئين السوريين، ولا أحد كتركيا تحمل هذا العبء".

ورفض أوباما المزج بين "أزمة اللاجئين وأزمة الإرهاب".


اقرأ أيضاً:"نيويورك تايمز":أوباما يميل للدبلوماسية والتدخل العسكري لتسريع رحيل الأسد