أمهات مفقودين تونسيين في إيطاليا: ننتظر عودة أبنائنا

تونس

بسمة بركات

avata
بسمة بركات
18 ديسمبر 2018
+ الخط -
تنتظر أمهات تونسيين مفقودين في إيطاليا عودة أبنائهن الذين مضى على فقدانهم نحو 8 سنوات، مؤكدات في وقفة احتجاجية نظمنها أمام المسرح البلدي بالعاصمة، اليوم، أن الوعود التي كررها السياسيون لم تثمر شيئا.

وقالت السيدة جميلة، والدة الشاب محمد الجبالي، إن ابنها مفقود منذ عام 2011، بعد أن هاجر من صفاقس مع شباب من الوردية، وهو أحد الأحياء الفقيرة، وأن ما يجعلها تتشبث بكشف الحقيقة أن ابنها اتصل بهم فور وصوله إلى إيطاليا، وأن إحدى القنوات الإيطالية بثت شريط فيديو يوثق وصولهم.
وقالت السيدة منوبية يعقوبي إن "الرؤساء الذين تعاقبوا على تونس، أطلقوا العديد من الوعود لأمهات المفقودين، ولكن لا جديد يذكر"، مبينة أن هؤلاء المفقودين "أبناء تونس، ولا بد من معرفة مصيرهم".

وأكدت زكية المناعي، والدة رضوان، الذي هاجر على متن قارب غير شرعي، أن الأمهات يردن الحقيقة، وأن يتم الاهتمام بالملف كي تشعر الأمهات بالراحة.
وبين صلاح، والد الشاب محرز، الأضرار التي لحقت بعائلته منذ هجرة ابنه، فهو مريض وزوجته كذلك، والمناسبات تمر عليهم حزينة، موضحا أن ابنه هاجر في 29 مارس/آذار 2011، ومنذ ذلك التاريخ لا يعرفون أي معلومات عنه. داعيا السلطات التونسية إلى القيام بواجبها لكشف مصير المفقودين.

وقالت رشيدة إن ابنها اتصل بها وطمأن أشقاءه بوصوله سالما إلى إيطاليا، ولكن منذ ذلك الوقت لا أخبار عنه. ولفتت إلى أنهن يردن الحقيقة، "فحتى إن كانوا قد ماتوا، فسنتقبل الأمر، وإن كانوا مسجونين فسوف ننتظر الإفراج عنهم. فقط نريد معرفة ماذا حدث بعد وصولهم، ولماذا تتكتم السلطات التونسية على الملف".
دلالات

ذات صلة

الصورة
مسيرات في تونس تنديداً بقصف خيام النازحين (العربي الجديد)

سياسة

شارك مواطنون تونسيون وسياسيون ومنظمات وطنية وحقوقيون، مساء اليوم الاثنين، في مسيرات في مدن تونسية تنديداً بالحرب على غزة، ولا سيما مجزرة رفح. 
الصورة
مسيرة في تونس ترفع شعارات الثورة التونسية، 24 مايو 2024 (العربي الجديد)

سياسة

رفعت شعارات الثورة التونسية "شغل حرية كرامة وطنية" في احتجاج شبابي في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس، تعبيراً عن رفض ما آلت إليه الأوضاع في البلاد.
الصورة
طلاب من جامعات تونس في حراك تضامني مع غزة - 29 إبريل 2024 (العربي الجديد)

مجتمع

انطلق حراك طلاب تونس التضامني مع غزة والداعم للانتفاضة الطالبية في جامعات العالم، ولا سيّما في جامعات الولايات المتحدة الأميركية، وذلك من العاصمة ومدن أخرى.
الصورة
مطالبة بإنهاء الإبادة الجماعية في قطاع غزة (حسن مراد/ Getty)

مجتمع

يسعى أساتذة في تونس إلى تعويض غياب العملية التعليمية الجامعية بالنسبة للطلاب الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي، من خلال مبادرة تعليمية عبر منصات خاصة.