ألمانيا وسويسرا تستقبلان مصابي كورونا فرنسيين

ألمانيا وسويسرا تستقبلان مصابي كورونا فرنسيين

23 مارس 2020
الصورة
نقل مريض فرنسي لمستشفى هايدلبرغ الجامعي بألمانيا (توماس نيدرمويلر/Getty)
+ الخط -
بدأت ألمانيا وسويسرا باستقبال عدد من المصابين الفرنسيين بفيروس كورونا الجديد، لتخفيف الضغط عن منطقة الشرق الكبير الإدارية، التي تعاني من ضغط في أعداد المصابين المحتاجين للعناية المركزة وللتنفس الاصطناعي.

وفي استجابة لطلب عاجل تقدم به رئيس المنطقة الإدارية الفرنسية، جان روتنر، قامت السلطات في ولاية بادن-فورتمبيرغ الألمانية الحدودية مع فرنسا باستقبال 15 مريضاً فرنسياً، جرى نقلهم إلى مستشفيات في فرايبورغ وكارلسروه.
وفي حين أعلنت ثلاثة كانتونات سويسرية حدودية مع المنطقة الفرنسية جهوزيتها لاستقبال 6 مرضى فرنسيين يحتاجون إلى أسرة مزوّدة بتنفس اصطناعي، تتوجه لوكسمبورغ، وهي أيضاً حدودية مع الشرق الكبير، إلى استقبال عدد آخر من المرضى الفرنسيين.


وقامت السلطات الفرنسية بنقل عشرات المرضى، في الأيام القليلة الماضية، من مستشفيات المنطقة إلى مستشفيات عسكرية في مختلف أنحاء البلاد. كما أنه من المنتظر أن يفتح مستشفى عسكري ميداني أبوابه في الساعات المقبلة في الشرق الكبير لتخفيف الضغط عن مستشفياته.

المساهمون