"ولاية سيناء" يهاجم الجيش المصري في رفح

"ولاية سيناء" يهاجم الجيش المصري في رفح

25 فبراير 2019
كمائن الجيش ردت بإطلاق قذائف المدفعية عشوائيا (فرانس برس)
+ الخط -
هاجم تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي، مساء الاثنين، كميناً عسكرياً تابعاً للجيش المصري شمال مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، التي تشهد عملية عسكرية واسعة النطاق منذ أكثر من عام. 

وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد" إن أصوات اشتباكات وانفجارات سمعت من كافة أرجاء مدينة رفح وقرى غرب مدينة الشيخ زويد ناتجة عن هجوم لتنظيم "ولاية سيناء" على كمين للجيش المصري. 

وأضافت المصادر ذاتها أن كمائن الجيش الأخرى ردت بإطلاق قذائف المدفعية بشكل عشوائي على المنازل المهجر أهلها بمدينة رفح. 

وأشارت إلى أن طائرات حربية بدون طيار، يرجح أنها إسرائيلية، تحلق في أجواء مدينتي رفح والشيخ زويد منذ ساعات الصباح. 

ولم تبلغ المصادر الطبية في مستشفى العريش العسكري بوقوع إصابات في هجوم رفح حتى كتابة هذا التقرير. 

ويأتي هذا الهجوم بعد أسبوع من هجوم دموي لتنظيم "ولاية سيناء" على كمين للجيش المصري جنوب مدينة العريش أدى لمقتل 16 عسكرياً، بينهم ضباط. 

وخلال الأيام الماضية، شن الطيران الحربي الإسرائيلي والمصري غارات جوية مكثفة على مدينتي رفح والشيخ زويد وكذلك جنوب العريش. 

تجدر الإشارة إلى أن الجيش المصري بدأ عملية عسكرية واسعة النطاق في التاسع من فبراير/ شباط 2018 في شمال سيناء، وهي لا تزال مستمرة، وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين والعسكريين المصريين، عدا عن هدم وتجريف عشرات المنازل والمزارع في مدن محافظة شمال سيناء، من دون تحديد موعد لانتهائها، خصوصاً في ظل استمرار هجمات التنظيم ضد كافة أهداف الجيش.