"فيسبوك" و"غوغل" و"تويتر" تتأهب ضد فيروس كورونا

28 يناير 2020
الصورة
106 حالات وفاة في الصين بالفيروس (نويل سيليس/فرانس برس)
+ الخط -

تصارع شركات "فيسبوك" و"غوغل" و"تويتر" لمنع انتشار الأخبار والتقارير الزائفة والمضللة، تزامناً مع التفشي السريع لفيروس كورونا، إذ ارتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس إلى 106 حالات في الصين، كما يجري الإبلاغ عن حالات إصابة في عدد متزايد من الدول الأخرى.

وحاولت "فيسبوك" مقاومة نظريات المؤامرة المنتشرة على منصات التواصل الاجتماعي، بما فيها تلك التي تزعم أن المسؤولين الحكوميين الأميركيين حصلوا سراً على براءة اختراع للمرض. كما انتشرت معلومات خاطئة على مجموعات "فيسبوك" التي تصعب مراقبتها، بعدما أُسست مباشرة بعد الكشف عن كورونا، وتزعم مثلاً أن زيت الزعتر البري يعالج الفيروس.

وقالت "فيسبوك"، أمس الإثنين، إنها وسبع منظمات شريكة أصدرت تسع مراجعات للحقائق خلال الأيام الأخيرة، لافتة إلى أنها وصمتها بعدم الدقة وخفضت ظهورها على صفحات المستخدمين الأساسية.


في السياق نفسه، أصبحت "فيسبوك" الشركة الأميركية العملاقة الأولى التي تطلب من موظفيها تجنب السفر إلى الصين، تزامناً مع تفشي فيروس كورونا، وفق ما نقل موقع "بي بي سي" اليوم الثلاثاء.

وبدأت منصة "تويتر"، يوم أمس الإثنين، بتوجيه المستخدمين الأميركيين الذين يبحثون عن علامات التصنيف المرتبطة بفيروس كورونا إلى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وفق ما أفادت صحيفة "واشنطن بوست" اليوم الثلاثاء.

وأكدت منصة "يوتيوب"، المملوكة لشركة "غوغل"، أن خوارزمياتها تعطي الأولوية للمصادر الموثوقة حول فيروس كورونا. لكن عدداً من الفيديوهات التي تحتوي معلومات مغلوطة تجذب نسب مشاهدات عالية على الموقع، وفق ما لاحظت "واشنطن بوست".

المساهمون