"الطيران الإيراني": لن نتأثر بالعقوبات الأميركية الجديدة

09 مايو 2018
الصورة
وزارة الخزانة الأميركية سحبت تراخيص بيع طائرات لإيران(فرانس برس)
+ الخط -
قال المدير العام لشركة المطارات والنقل الجوي الإيرانية رحمت الله مه آبادي، إن قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي لن يؤثر على تطوير صناعة المطارات والطيران في البلاد.

وأضاف المسؤول الإيراني في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، اليوم الأربعاء، أن بلاده تضطلع بدور حيوي في المنطقة وخارجها، مشيرا إلى أن قرار الإدارة الأميركية بهذا الشان لن يكون مؤثرا.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أنه في "العامين الماضيين، وفر الاتفاق النووي فرصة كبيرة لصناعة الطيران في البلاد لتكون قادرة على شراء المعدات التي نحتاجها في هذا الوقت المناسب، مع بعض القيود".

وقال آبادي إن "العالم الذي نعيش فيه اليوم، كلنا بحاجة إلى بعضنا البعض، وقرار الرئيس الأميركي بالقضاء على هذا الارتباط، غير فعال"، مشيرا إلى أنه "في هذا المسار وبالاتكال على قدراتنا الداخلية، سنجتاز كل التحديات التي نواجهها".

وأكد المسؤول الإيراني أن بلاده "أعدت الخطط لأي قرار يتخذه ترامب، لمواجهة أي قيود".

كان وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين قد قال إن من المقرر إلغاء التراخيص الممنوحة لشركتي بوينغ وإيرباص لبيع طائرات ركاب إلى إيران، بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015.
وقال ترامب إنه سيعيد فرض عقوبات اقتصادية أميركية على إيران جرى رفعها بموجب الاتفاق الذي انتقده بشدة.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية، التي تنظم تراخيص الصادرات، إن الولايات المتحدة لن تسمح بتصدير طائرات الركاب التجارية والمكونات والخدمات إلى إيران بعد فترة 90 يوما.

وأبلغ منوتشين الصحافيين، أمس الثلاثاء، وفقا لوكالة "رويترز"، بأنه "سيتم إلغاء تراخيص بوينغ و(إيرباص)... فبموجب الاتفاق الأصلي كانت هناك إعفاءات للطائرات التجارية والمكونات والخدمات، وستُلغى التراخيص القائمة".

(العربي الجديد)

المساهمون