"أسطول الحرية 3" ينطلق غداً ويطالب بحماية دولية

"أسطول الحرية 3" ينطلق غداً ويطالب بحماية دولية

24 يونيو 2015
الصورة
محاولات فردية ورمزية لفك الحصار عن غزة (فرانس برس)
+ الخط -
أعلن أنور الغربي، أحد الناطقين باسم "أسطول الحرية 3"، وعضو التحالف الدولي لفك الحصار عن غزة إن "الأسطول سيتجه غدًا من إحدى الجزر اليونانية (رفض الكشف عن اسمها)، إلى شواطئ غزة، إذا سمحت الظروف المناخية بذلك".

وطالب في تصريحات لوكالة الأناضول، اليوم الأربعاء، بـ"تدخل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظومة الدولية، لحماية الأسطول من الاعتداء والقرصنة، بعد تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، باعتراض الأسطول في المياه الدولية، واعتبار سفنه معادية"، معتبراً أنّ التهديدات بمثابة "إعلان ارتكاب جريمة والقيام بقرصنة في المياه الدولية، على الملأ، وهو ما يعاقب عليه القانون الدولي". 

اقرأ أيضا: "حماس": تهديدات الاحتلال لأسطول الحرية "محاولة تخويف للقادمين"

إلى ذلك، أوضح أنّ "الأسطول يضم 70 مشاركاً من عشرين بلدا من أوروبا وأميركا وأفريقيا وآسيا، وأنّ هدف أسطول الحرية 3، هو فك الحصار عن غزة وتمكينها من ميناء بحري، وستستمر رحلاتنا في اتجاه غزة، طالما بقي الحصار".

ويشارك في "أسطول الحرية 3" الذي تنظمه الهيئة الدولية لكسر حصار غزة، عدد من السياسيين، والمثقفين، والفنانين، والرياضيين، من مختلف أنحاء العالم، وفي مقدمتهم الرئيس التونسي السابق "محمد منصف المرزوقي"، والناشط الأسترالي "روبرت مارتين"، والراهبة الإسبانية "تيريزا فوركادس" والناشط الكندي "روبرت لوف لايس".

يذكر أنّ قوات تابعة للبحرية الإسرائيلية، هاجمت بالرصاص الحي، والغاز المسيل للدموع سفينة "مافي مرمرة" (مرمرة الزرقاء)، أكبر سفن أسطول الحرية، الذي توجّه إلى قطاع غزة لكسر الحصار منتصف عام 2010، وكان على متنها أكثر من 500 متضامن معظمهم من الأتراك، وذلك أثناء إبحارها في المياه الدولية، في عرض البحر المتوسط، ما أسفر عن مقتل 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.

اقرأ أيضاً: أسطول الحرية الثالث إلى غزة: مقدّمة لممر مائي؟

دلالات

المساهمون