فاروق الخطيب.. أسير محرر يصارع السرطان ويتمنى رؤية شقيقه المعتقل

29 ابريل 2024
+ الخط -

لا أمنية للأسير المحرر الفلسطيني فاروق الخطيب (30 عاماً) بعد أربعة أشهر من الإفراج عنه، سوى رؤية شقيقه قسام الذي لا يزال معتقلاً إدارياً بلا تهمة، رغم أن الموعد المفترض للإفراج عن قسام بعد شهر فقط، فجسد فاروق المتعب والنحيل نتيجة انتشار مرض السرطان قد لا يسعفه للبقاء على قيد الحياة إلى ذلك الحين.

بدأ صراع فاروق مع المرض في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أي بعد شهرين تقريباً من اعتقاله الأخير، حين قررت إدارة سجون الاحتلال نقله من سجن عوفر إلى سجن نفحة، وقبل ذلك نُقل إلى "معبار" الرملة في مرحلة انتقالية، وهناك بعد اندلاع الحرب على غزة، نفّذت قوات السجون (النحشون) اعتداء على الأسرى، طال فاروق بضربه بعبوة مخصصة لغاز القمع، ثم تلقى الضرب المبرح على أمعائه، وعانى إثره انسداداً في الأمعاء، ونُقل بعد هذه الحادثة إلى سجن نفحة الصحراوي.

 

قد يعجبك أيضاً

الصورة
7646
feh ma feh
مجاز

بودكاست

11 يونيو 2024
الصورة
انتخابات تركيا 2023