قصة إنسان

يعاني أطفال غزة من نقص حاد في التغذية أدى لاستشهاد عدد منهم. يزن الكفارنة واحد من هؤلاء الأطفال الشاهدين على الإجرام الإسرائيلي بحق أطفال قطاع غزة المحاصر.
الصورة
يزن الكفارنة.. شاهد على إجرام الاحتلال بحق أطفال غزة
الصورة
الفلسطيني محمد مطر: استشهدت زوجتي وابنتي أمام عيني وثلاجة أنقذتني

الفلسطيني محمد مطر: استشهدت زوجتي وابنتي أمام عيني وثلاجة أنقذتني

الصورة
بلوحاته ورسومه الفنية المبتكرة، هكذا عُرف طالب كلية الطب الشاب عز الدين لولو من غزة، فكيف تغيرت حياة لولو بعد 7 أكتوبر/ تشرين الأول؟

الرسام وطالب الطب والمنكوب.. هذا ما فعلته الحرب بشاب من غزة

الصورة
طارق الدحدوح... فلسطيني يعيش ويلات النزوح مع مواشيه

طارق الدحدوح.. نزح مع بقراته في غزة "حتى لا يقتلها الاحتلال"

الصورة
قصة هند رجب من غزة تنتهي بمأساة

تسجيل صوتي جديد للطفلة هند رجب: "أمانة تعي خذيني"

الصورة
فلسطينيات كبيرات السن يروين لـ"العربي الجديد" قصصاً من مآسي غزة

فلسطينيات كبيرات السن يروين لـ"العربي الجديد" قصصاً من مآسي غزة

الصورة
564455

تحت القصف وبقدم واحدة.. صحافي فلسطيني يوثق أحداث غزة المأساوية

الصورة
خياط غزي يتحدى العدوان الإسرائيلي ويكمل عمله بطريقة مبتكرة

خياط غزي يتحدى العدوان الإسرائيلي ويكمل عمله بطريقة مبتكرة

الصورة
جنى ياسين إحدى أطفال غزة: إسرائيل حرمتني من التعليم والمشي

جنى ياسين أحد أطفال غزة: إسرائيل حرمتني من التعليم والمشي

الصورة
2434

نعيم أبو الشعر.. خرج لجلب الخبز في دير البلح ليجد أفراد عائلته شهداء

الصورة
طبيبة فلسطينية تخاطر بحياتها لإنقاذ جريح في خانيونس.. تعرّف إليها

طبيبة فلسطينية تخاطر بحياتها لإنقاذ جريح في خانيونس.. تعرّف إليها

الصورة
قصة صاحب مصنع حديد في غزة تحوّل إلى نازح بفعل الحرب الإسرائيلية

قصة صاحب مصنع حديد في غزة تحوّل إلى نازح بفعل الحرب الإسرائيلية

الصورة
ولا يعرف أين أطفاله

طبيب فلسطيني من غزة يعالج الأطفال ولا يعرف أين أطفاله

الصورة
المقاتل الأنيق

"المقاتل الأنيق".. مقاوم فلسطيني في غزة يشعل مواقع التواصل

الصورة
أحلام مبتورة

أيام سوداء وأحلام مبتورة على درب النزوح في قطاع غزة

الصورة
https://f.io/e0vMBmqI

راشد الحداد "شبيه" تيموثي شالاميه.. مؤثر يمني يوظف شهرته لأجل فلسطين

الصورة
رحالة مغربي قطع أفريقيا على متن دراجته لأجل المغرب

رحالة مغربي قطع أفريقيا على متن دراجته لأجل "اسود الأطلس"