نكيتيا على خطى هنري والدليل رقم 14 التاريخي

نكيتيا على خطى هنري والدليل رقم 14 التاريخي

19 يونيو 2022
أرسنال يراهن على موهبة جديدة لقيادة هجومه (ستيوارت ماكفارلين/Getty)
+ الخط -

أنهى فريق أرسنال الإنكليزي، أزمة الموهبة إيدي نكيتيا، ونجح في تمديد عقده مهاجمه الذي كان سينتهي في عام 2023، ليمتد إلى نهاية موسم 2026-2027، حيث أصرّ المدفعجية على تفادي أزمة نهاية الموسم وإمضاء عقد يضمن بقاء نجمه لمواسم إضافية.

ويراهن أرسنال كثيراً على صاحب 23 عاماً، لاستعادة المجد، وذلك بعد التعديلات الكبيرة التي عرفها هجوم الفريق في نهاية الموسم الماضي، حيث خسر الفريق خدمات الفرنسي ألكسندر لاغازيت، وكذلك الغابوني بيار إمريك أوباماينغ المنتقل إلى برشلونة.

ويتمتع نكيتيا بثقة المدرب ميكيل أرتيتا وكذلك جماهير الفريق، وسيرتدي انطلاقاً من الموسم القادم القميص رقم 14، وهو رقم تاريخي في الفريق رافق نجوم النادي، وخاصة الأسطورة تيري هنري الذي كان من رموز الفريق ومن أفضل اللاعبين في تاريخه، إضافة إلى مارتن كوين وثيو ويلكوت وأخيرا أوباماينغ.

وتشبه الجماهير نجمها الجديد بهنري، من حيث أسلوب اللعب وطريقته في إنهاء الهجمات، ولهذا فإن منحه الرقم 14 لم يكن من باب الصدفة، بل هو مؤشر على أنه سيكون له مستقبل واعد وسيتمتع بحرية التحرك على الميدان.

ونشأ نكيتيا في فريق تشلسي، حيث تدرب سنوات في أكاديمية الفريق، قبل أن يلتحق في سنة 2015 بأرسنال، في خطوة تبدو غريبة باعتبار التنافس التاريخي بين الفريقين المتجاورين في مدينة لندن، وتتحدث بعض المصادر أن تشلسي تخلى عن مهاجمه في سن 16 عاماً بسبب أزماته الصحية، إذ يعتقد المدربون أنّه لا يملك القدرة على تطوير مهاراته والإفلات من رقابة المدافعين، وقد أعاره أرسنال لاحقاً إلى ليدز يونايتد في موسم 2018-2019، ولكنه لم يشارك كثيراً مع الفريق ليعود إلى أرسنال، وفجأة تغير ترتيب المهاجمين حيث بات المدرب الإسباني أرتيتا يعتمد عليه باستمرار، وهو ما شجعه على تمديد العقد، بما أنّه يدرك أن فرصه في اللعب كبيرة.

وخاض المهاجم الواعد مباريات مع منتخبات إنكلترا للشبان، ولكنه يواجه منافسة قوية في المنتخب الأول، وهو ما قد يحفزه على تمثيل منتخب غانا، ذلك أن والديه هاجرا من غانا وأقاما في إحدى ضواحي مدينة لندن، حيث يسعى الاتحاد الغاني إلى إقناعه بالمشاركة في كأس العالم.

وقد نشأ نكيتيا في ظروف ممتازة، حيث كان الابن الوحيد لعائلته، وبالتالي توفرت له العناية الضرورية ما ساعده على تفجير مهاراته، إذ يشير في أحد الحوارات إلى أن والده كان له الفضل في مساعدته على التعلق بكرة القدم، حيث كان يدربه بانتظام في حديقة المنزل، إلى أن تمتع بفرصة الانضمام إلى أكاديمية فريق تشلسي.

المساهمون