نجوم تحدوا صدمة الفحص الطبي لكتابة صفحة نجاح جديد قبل زياش

نجوم تحدوا صدمة الفحص الطبي لكتابة صفحة نجاح جديد قبل زياش

02 يوليو 2023
الفحص الطبي ورّط عديد اللاعبين (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

يُسيطر الغموض بخصوص مستقبل المغربي حكيم زياش، نجم تشلسي الإنكليزي، الذي أصبح في وضع معقد، بعد الأخبار التي تؤكد فشله في اجتياز الفحص الطبي الضروري، قبل التوقيع لنادي النصر السعودي، ليجد نفسه مُطالباً بالعودة إلى تشلسي أو البحث عن فريق جديد.

ولم يكن زياش أول نجم يُواجه هذا الموقف الصعب، بما أن عديد الأسماء سقطت في فخ الفحص الطبي، ولكنها تداركت الموقف لاحقاً، بعد الخضوع لفحوصات أكثر دقة أكدت سلامتهم وحصلوا على الضوء الأخضر من أجل رفع التحدي.

ومن بين الأسماء التي تداركت فشل الفحص الطبي، الفرنسي نبيل فقير، لاعب ليون الفرنسي سابقاً الذي انتقل إلى ريال بتيس الإسباني، وذلك بعد أن فشل في عام 2018 في التوقيع لنادي ليفربول بسبب فشله في تخطي الفحص الطبي، ليُجبر على البقاء مع ليون رغم الاتفاق الحاصل بين الناديين، وقد نجح في التعويض حيث كانت تجربته الإسبانية موفقة إلى حد كبير.

كذلك واجه مواطنه، لويك ريمي، موقفاً مشابهاً في عام 2014، عندما رفض ليفربول التعاقد بسبب شكوك رافقت الكشف عن نتائج الاختبارات التي قام بها، ولكنه لاحقاً نجح في الانضمام إلى تشلسي وعرفت مسيرته نجاحاً كبيراً وعوض صدمة الفشل مع "الريدز".

وتعرض فرانك كيسييه لموقف مشابه خلال انضمامه إلى نادي ميلان في عام 2017، قادماً من أتلانتا، حيث كانت النتائج الأولى صادمة، قبل أن يتضح لاحقاً أن الأزمة يمكن تجاوزها، وفعلاً أصبح لاعباً أساسياً في الفريق، وساعده في التتويج بلقب "الكالتشيو".

كذلك، تعرض المدافع الإيطالي دافيدي سانتون لموقف مشابه عند انتقاله إلى نادي نابولي في 2016 وفشلت الصفقة حينها.

ورغم صدمة الفشل في تجاوز الفحص، فإن التجربة القاسية أعطت النجوم دفعاً قوياً مثل النيجيري نوانكو كانو عام 1996، عندما تفطن خلال الفحص الطبي قبل التعاقد مع الإنتر إلى أنه يُعاني من مشكلة في القلب تمنعه من اللعب، لكن النادي الإيطالي دعمه وسانده وعاد بشكل أقوى.

ويمكن لحكيم زياش أن يمحو سريعاً صدمة الفشل في تجاوز الفحص الطبي مع نادي النصر السعودي والانطلاق بقوة من أجل تحقيق أفضل النتائج في المواسم القادمة، خصوصاً أن عديد الأندية ترغب في خدماته.

المساهمون