صداقة قوية بين الثنائي البلجيكي (سيمون ستاكبول/Getty)

انتصر مانشستر سيتي، السبت، على تشلسي بنتيجة 1ـ0 في منافسات الأسبوع الثاني والعشرين، من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ليوسع الفارق عن ملاحقيه في صدارة الترتيب، وبات مرشحاً بقوة لحصد لقب البريميرليغ مجدداً.

مانشستر سيتي يُسقط تشلسي مجدداً ويبتعد في سباق "البريميرليغ"

تابع فريق مانشستر سيتي عروضه القوية في الدوري الإنكليزي وحقق انتصاراً مهماً، وهذه المرة على منافسه تشلسي الوصيف بهدف نظيف، في مواجهة لم يُقدم فيها "البلوز" أي شيء يُذكر تقريباً، ليوسع رجال المدرب غوارديولا فارق النقاط في الترتيب إلى 13 نقطة مع تشلسي

قبل مواجهة غوارديولا في القمة: اعتراف مثير من توخيل

يتواجه فريقا مانشستر سيتي وتشلسي في الجولة الـ22 من منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم، وهي المواجهة الخاصة بين بيب غوارديولا وتوماس توخيل، الذي فاجأ الجميع بتصريحاته في المؤتمر الصحافي الخاص بالقمة المُنتظرة.

قمة "سيتي" وتشلسي: بين ثأر غوارديولا ونجومية توخيل

لن تكون المواجهة التي ستجمع فريقي مانشستر سيتي وتشلسي على أرض ملعب "الاتحاد"، في منتصف يوم السبت الممتاز، مواجهة عادية في 90 دقيقة، هي مباراة فيها الكثير من التفاصيل المثيرة، إن كان لجهة تحديد شكل المنافسة على لقب "البريميرليغ" هذا الموسم

قمة غوارديولا وتوخيل: مواجهة توسيع أو تقليص فارق النقاط

لن تكون المواجهة التي ستجمع فريقي مانشستر سيتي وتشلسي على أرض ملعب "الاتحاد" في منتصف يوم السبت الممتاز مواجهة عادية في 90 دقيقة. هي مباراة فيها الكثير من التفاصيل المثيرة.

حلّ النجم المغربي السابق عادل رمزي ضيفاً على "العربي الجديد"، وتحدث خلال المقابلة عن مواضيع عديدة، منها حظوظ منتخب المغرب في كأس أمم أفريقيا ووضعه في المجموعة الثالثة التي تضم الغابون وجزر القمر وغانا، إضافة للمرشحين لتحقيق اللقب في نسخة الكاميرون.

رقم قياسي خاص لتوخيل في كرة القدم: نهائي في كل بطولة إقصائية

تابع المدرب الألماني توماس توخيل عروضه القوية والمُميزة في كرة القدم مع فريقه تشلسي الإنكليزي، وذلك بعد التأهل إلى نهائي كأس إنكلترا في موسم 2021-2022، ليُحقق رقماً قياسياً خاصاً في كل بطولة فيها إقصائيات منذ موسم 2019-2020.

زياش عاد ليلعب أساسيا مع تشلسي (جيميس ويليامسون/Getty)

سيكون لاعب تشلسي الإنكليزي حكيم زياش، أبرز الغائبين عن كأس أمم أفريقيا، التي ستنطلق يوم الأحد في الكاميرون، ويدخلها المنتخب المغربي بفرص كبيرة في تحقيق نتيجة أفضل من التي حققها في النسخة التي أقيمت في سنة 2019 في مصر.