ميسي صائم عن التهديف في الكلاسيكو منذ 900 يوم

24 أكتوبر 2020
الصورة
ميسي ربما سيخوض الكلاسيكو الأخير بكامب نو (لويس غيني/فرانس برس)
+ الخط -

بقى ليونيل ميسي أسطورة برشلونة الهداف التاريخي لمباراة الكلاسيكو ضد الغريم الأزلي ريال مدريد، لكنه يريد الآن إنهاء صيام طويل منذ 900 يوم تقريبا في القمة الإسبانية.

وكان الهدف الأخير لميسي في شباك الريال بتاريخ السادس من مايو/أيار 2018، وبعدها عجز عن هز الشباك في آخر 6 مواجهات كلاسيكية، ولعب منها 5 مباريات، وفقا لصحيفة (ماركا) الإسبانية.

وقضى ميسي 440 دقيقة دون الوصول لشباك الملكي، وسيحاول استغلال الأزمة الحالية لفريق المدرب زين الدين زيدان، وخاصة على المستوى الدفاعي عقب خسارتين مفاجئتين من قادش وشاختار.

وربما لا يمر ميسي بأفضل حالاته هذا الموسم، بعد عاصفة الصيف حين طلب الرحيل عن البرسا لخلافه الشديد مع الإدارة، وسجل هدفين فقط في 5 مباريات، ومن ركلتي جزاء.

ويرغب ميسي في ترك بصمة مميزة في الكلاسيكو الأخير له على الأرجح في ملعب "كامب نو"، إن قرر إنهاء مسيرته العظيمة في النادي الكتالوني بنهاية الموسم الجاري.

 

 

المساهمون