من أجل قضية سياسية... رياضية بيلاروسية تبيع ميداليتها في المزاد

من أجل قضية سياسية... رياضية بيلاروسية تبيع ميداليتها في المزاد

15 سبتمبر 2021
الرياضية البيلاروسية كريستيان تسيمانوسكايا (Getty)
+ الخط -

بعدما عرضت الرياضية البيلاروسية، كريستيان تسيمانوسكايا، التي شاركت في أولمبياد طوكيو 2020، الميدالية التي حققتها في دورة الألعاب الأوروبية في مينسك عام 2019، تم بيعها بالمزاد اليوم الأربعاء من أجل مساعدة رياضيين آخرين من بلدها مضطهدين في قضية سياسية واضحة.

وتم بيع الميدالية الخاصة بالرياضية البيلاروسية، تسيمانوسكايا، مقابل مبلغ 21 ألف دولار (حوالي 17,7 ألف يورو) عبر موقع "مزاد" إلكتروني، وكانت الرياضية حققت الميدالية الفضية في الألعاب الأوروبية عام 2019، في سباق "التتابع" 400 متر.

ووضعت الرياضية البيلاروسية الميدالية الفضية في المزاد العلني بهدف مساعدة الرياضيين في بلدها ودعمهم ضد الاضطهاد الذي ربما يتعرضون له في بلدهم، وذلك على خلفية آراءهم البعيدة عن الرياضة وبشكل خاص انتقاد المسؤولين أو الرؤساء.

وقبل بيع الميدالية، فإن الرياضية البالغة من العمر 24 سنة سافرت إلى بولندا بعد نهاية أولمبياد طوكيو 2020، وهي تسعى اليوم للحصول على الجنسية البولندية ولا تريد العودة إلى بلدها خوفاً من اضطهادها بسبب تصريحاتها المثيرة للجدل ضد الرؤساء في بيلاروسيا.
في المقابل، تُعتبر الرياضية، كريستيان تسيمانوسكايا، رمزاً للمعارضة الديمقراطية التي تواجه سلطة مينسك خارج بيلاروسيا، وهو ما جعلها ترفض العودة وتبدأ بإجراءات الحصول على الجنسية البولندية ومتابعة مسيرتها الرياضية هناك.

المساهمون