عدوى كورونا في ريال مدريد: إنذار كاذب

23 سبتمبر 2020
الصورة
ينتظر الجميع من أوديغارد تقديم مستوى مميز مستقبلاً (خوان سيرانو/Getty)
+ الخط -

طغت مشاعر القلق والخوف على انطلاقة ريال مدريد في الدوري الإسباني، ليس فقط بسبب التعادل السلبي مع ريال سوسيداد في الجولة الافتتاحية، وإنما بسبب مخاوف تفشي عدوى كورونا داخل الفريق الملكي.

وأظهرت فحوص كورونا نتيجة موجبة للاعب النرويجي مارتن أوديغارد، بعد أن شارك في المباراة ضد فريقه السابق، مما أثار الشكوك حول إمكانية انتقال الفيروس لعدد من زملائه.

لكن نتيجة الفحص الثاني لأوديغارد ظهرت سالبة اليوم الأربعاء، وتبين أن النتيجة الموجبة الأولى غير صحيحة، مما أراح بطل الليغا قبل مواجهة ريال بيتيس في الجولة الثانية.

واضطر لاعبو الريال للخضوع لفحوص طارئة أمس الثلاثاء، عقب الإنذار الكاذب لأوديغارد، وكان المدرب زين الدين زيدان يأمل عدم ظهور حالات إصابة جديدة.

وظهر أوديغارد في لقطة أثناء خروجه من الملعب وهو يصافح بدلاء سوسيداد عقب استبداله بكاسيميرو، ما وضع الفريق المنافس تحت التهديد أيضاً حتى زال الخطر بظهور النتيجة السالبة.

وسيتجنب أوديغارد بذلك دخول الحجر الصحي لمدة 10 أيام على الأقل، وسيكون جاهزاً لخوض مباراة ريال بيتيس المقبلة.