ظاهرة تاريخية تحدث في الكرة الأردنية... تعرف عليها

26 أكتوبر 2020
الصورة
مدرب الوحدات عبد الله أبو زمع (العربي الجديد)
+ الخط -

تعاقدت أندية المحترفين الأردنية لكرة القدم وأندية الدرجة الأولى مع مدربين وطنيين محليين، وسط غياب المدرب الأجنبي، في سابقة نادرا ما تحدث في الكرة الأردنية.

وتعاقدت أندية المحترفين الـ12 مع مدربين محليين منذ بداية الموسم الكروي الحالي، وهو ما انطبق على أندية الدرجة الأولى الـ14 التي تستعد لانطلاقة الدوري اعتبارا من يوم الثلاثاء.

ويتولى 12 مدربا محليا الإشراف على تدريب أندية المحترفين؛ حيث يدرب الوحدات عبدالله أبو زمع، والفيصلي راتب العوضات، والجزيرة أمجد أبو طعيمة، والصريح عبدالله عمارين، والسلط جمال أبو عابد، والأهلي أنزور نفش، وسحاب فهد الجلاد، وشباب الأردن وسيم البزور، والرمثا جمال محمود، والحسين إربد عثمان الحسنات، وشباب العقبة رائد الداود، ومعان عبد الله القططي.

كما يشرف على تدريب فرق الدرجة الأولى 14 مدربا محليا هم: البقعة إبراهيم حلمي، ذات راس هشام عبد المنعم، اليرموك خلدون عبد الكريم، الطرة محمد أبو الفضل، سما السرحان خالد الدبوبي، بلعما محمد المحارمة، المنشية سمير شديفات، دار الدواء مالك شطناوي، الكرمل عبد الرحمن سليمان، العربي أحمد صبح، اتحاد الرمثا محمد سنجلاوي، كفرسوم مراد الحوراني، مغير السرحان عامر ذيب، والجليل حسين العلاونة.

وأكد مدرب الوحدات عبد الله أبو زمع، بحسب وكالة الأنباء الأردنية، أن توجه الأندية للتعاقد مع المدرب الأردني يعتبر خطوة إيجابية تساهم في دعم المدرب الوطني الذي يملك قدرات عالية.

وقال الناطق الإعلامي لنادي الرمثا، محمد أبو عاقولة، إن المدرب الأردني يمتلك جميع مقومات النجاح، وهو ما جعل النادي يتجه للمدرب المحلي. وأشار أبو عاقولة إلى أن أسبابا مالية ربما دفعت بعض الأندية للمدرب المحلي، الذي يعتبر أقل أجرا مقارنة بالمدرب الأجنبي.

المساهمون