صادم... نادٍ جزائري يستقبل منافسه في الدوري بمواد حارقة

صادم... نادٍ جزائري يستقبل منافسه في الدوري بمواد حارقة

08 مايو 2021
الصورة
جماهير المنتخب الجزائري (Getty)
+ الخط -

شهدت مباراة الأسبوع الـ15 من دوري الدرجة الثانية الجزائرية لكرة القدم، التي لعبت السبت، بين المضيف نادي شباب باتنة ونادي التلاغمة، حادثة خطيرة بحق الفريق الضيف، بعد أن فوجئ اللاعبون بوجود روائح غريبة في غرف تغيير ملابس بملعب "سفوحي"، عند وصولهم إلى خوض المواجهة.

وكشف أحد المرافقين لبعثة نادي التلاغمة عبر فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أن لاعبي الفريق قد تعرضوا للظلم بتدبير من النادي المضيف، حيث وجدوا مواد سامة من بينها "الأسيد" الحارق وروائح كريهة جداً.

واضطر اللاعبون إلى التوجه نحو منطقة محاذية للملعب، لارتداء ملابسهم الرياضية لخوض المواجهة، بينما حاول المدير الفني، رابح زمامطة، شرح خططه في الهواء الطلق، في حادثة أثارت غضب متابعي كرة القدم الجزائرية.

ووجه زمامطة رسالة للاتحاد الجزائري لكرة القدم، أكد فيها أن الظروف التي عاشها لا تسمح بإجراء مباراة من هذا المستوى، وقال في رسالته: "لم يتبقَ من كرة قدم في الجزائر سوى الاسم، فعندما ترى مشاهد مماثلة فإنك تتساءل عن دور المسؤولين".

واعتادت أندية دوري الدرجة الثانية في الجزائر عيش أجواء مشحونة، خاصة في المواجهات الحاسمة لتحقيق الصعود أو النجاة من الهبوط، غير أن الغريب هو أن المواجهة كانت بين ناديين في وسط الترتيب.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

 

وحسم شباب باتنة المباراة بهدف وحيد قربه من منافسه، حيث احتل المرتبة السابعة في الترتيب العام، بينما جاء نادي التلاغمة سادساً وبفارق نقطة واحدة عليه.

المساهمون