شجار في تدريبات تشلسي وتوخيل يتخذ قرراً جريئاً

شجار في تدريبات تشلسي وتوخيل يتخذ قرراً جريئاً

04 ابريل 2021
تشلسي يعاني بعد الهزيمة في الدوري (Getty)
+ الخط -

تعرّض نادي تشلسي لهزيمة مذلة، يوم السبت، على ملعبه "ستامفورد بريدج" أمام ويست بروميتش ألبيون (5/2)، ضمن الأسبوع الـ(30) من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وهذا ما تسبب بأجواء سلبية بين لاعبي الفريق اللندني.

ووفقاً لصحيفة "تيليغراف" البريطانية، فإن تدريبات نادي تشلسي شهدت الأحد شجاراً قوياً بين المدافع أنطونيو روديغير والحارس كيبا أريزابلاغا، وذلك بسبب تدخل قوي من المدافع الألماني على زميله الإسباني خلال الحصة التدريبية.

ووفقاً للصحيفة فإن المدير الفني للفريق، توماس توخيل أظهر غضباً كبيراً بسبب تلك الحادثة، وهو ما جعله يقرر طرد مواطنه روديغير من الحصة التدريبية، في حين استمر كيبا في تلك الخمس دقائق التي كانت متبقية منها بمركز "كوبهام" الخاص بتدريبات فريق "البلوز".

وجاءت هذه الأحداث في وقت يستعد نادي فيه تشلسي لمواجهة بورتو البرتغالي، الأربعاء، ضمن ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وهي المسابقة التي يعول فيها رفاق المغربي حكيم زياش الفوز بها وتعويض خيبة "البريميرليغ".

 

وكان نادي تشلسي قد تعرض لأول هزيمة في عهد مدربه الألماني توماس توخيل وبعد 14 مباراة من النتائج الإيجابية، لتأتي الخسارة المدوية أمام وست بروميتش ألبيون المتأخر في جدول الترتيب، لتعكر أجواء النادي اللندني التي إدارته قامت بانتدابات كبيرة في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، جعلت جماهير النادي تحلم بحصد الأخضر واليابس، محلياً وأوروبياً.

المساهمون