رونالدو يُواصل مسيرته الدولية: رقم قياسي جديد وصراع مع ميسي لا ينتهي

رونالدو يُواصل مسيرته الدولية: رقم قياسي جديد وصراع مع ميسي لا ينتهي

23 مارس 2023
رونالدو وميسي يتنافسان منذ سنوات طويلة (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

ساد الاعتقاد بأن دموع البرتغالي كريستيانو رونالدو، في نهاية مواجهة ربع نهائي كأس العالم قطر 2022، أمام منتخب المغرب، كانت مؤشراً إلى نهاية مسيرته الدولية وليس بسبب الفشل في مواصلة المغامرة المونديالية، ولكن "الدون" ما زال مُصراً على استكمال التجربة الدولية، رغم أنه حقق أهم الأهداف، فما الذي يحفز البرتغالي الذي بلغ سن 38 عاما؟

المزيد من الأرقام

يملك البرتغالي أرقاماً قياسية عديدة في مسيرته الرياضية، وخاصة مع منتخب البرتغال، بما أنه اللاعب الوحيد في العالم الذي سجل في 5 نهائيات كأس العالم، كما أنه يملك الرقم القياسي في عدد الأهداف مع المنتخبات، وهو أفضل هداف في العالم على مرّ التاريخ في كل المسابقات. ورغم أن معظم هذه الأرقام يصعب تحطيمها، إلا أن رونالدو يريد دعم موقفه خوفاً من الجيل الجديد، والانطلاقة الصاروخية لكل من النرويجي إرلينغ هالاند والفرنسي كيليان مبابي تحفزه على تحسين الأرقام خوفاً من سقوطها بعد سنوات قليلة.

كما أن رونالدو الذي خاض 196 مباراة دولية، سيحطم الرقم العالمي في أول مشاركة مع البرتغال، بما أنه يشترك في المركز الأول مع الكويتي بدر المطوع، وهو من بين الأسباب التي حفّزته على العودة بلا شك وخوض تصفيات بطولة أوروبا، إذ سيلاقي منتخب البرتغال ليشتنشتاين يوم الخميس في الجولة الأولى.

وجود ميسي يحفزه

مثّل التنافس مع ليونيل ميسي حافزاً قوياً لرونالدو حتى يواصل مسيرته في مستوى عال، حيث ما زال يبحث عن تسجيل الأهداف باستمرار في كل المسابقات، ولم يتغير الوضع بانتقاله إلى النصر السعودي، حيث ظهر البرتغالي متحمساً لكتابة التاريخ مجدداً، ولم يفقد الرغبة في اللعب أو التهديف في شباك كل الأندية في مختلف المسابقات ويرفض الاستبدال.

وكان يفترض أن يعتزل ميسي اللعب دولياً بعد التتويج بمونديال قطر، ولكن بقاء ميسي على الساحة الدولية شجع على ما يبدو رونالدو لمواصلة اللعب دولياً، رغم الأزمات التي عانى منها في مونديال قطر بما أنه خسر مكانه الأساسي، وكان عرضة لانتقادات قوية بسبب خلافاته مع المدرب السابق أو زميله برونو فيرناديز الذي ساءت علاقته به في الأشهر الماضية، ورغم ذلك فإن رونالدو لن يعتزل الآن، وسيواصل الصراع مع ميسي عن بعد.

المساهمون