ديماراي غراي.. تعرف على نجم البريميرليغ الذي نجا من الموت بأعجوبة

ديماراي غراي.. تعرف على نجم البريميرليغ الذي نجا من الموت بأعجوبة

09 مارس 2023
غراي من نجوم إيفرتون في البريمييرليغ (توني ماكاردلي/Getty)
+ الخط -

عاد المهاجم الإنكليزي ديماراي غراي للتألق في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بعد تسجيله هدفاً في المباراة التي تعادل فيها فريقه إيفرتون مع نوتنغهام فورست بنتيجة 2-2، الأحد الماضي.

ولد غراي يوم 28 يونيو/ حزيران عام 1996، في مدينة برمنغهام الإنكليزية، لأبوين يحملان الجنسية الجامايكية، وقد انضم في سن العاشرة إلى أكاديمية نادي برمنغهام، حيث إنه لم يتأخر كثيراً في فرض نفسه، بعد أن تحصل في العام الثاني من وجوده مع النادي على جائزة أفضل لاعب في الأكاديمية.

واصل النجم الشاب إبراز قدراته الكبيرة، ما جعل النادي يقرر إلحاقه بالفريق الأول يوم 1 أكتوبر/ تشرين الأول عام 2013، وهو العام الذي خاض فيه أول مباراة بدوري الدرجة الثانية، أمام فريق ميلوال، في سن الـ17، وقد فاز مع ناديه بنتيجة 4 أهداف من دون رد، ما جعل النادي لا يتردد في إبرام أول عقد احتراف له يوم 9 ديسمبر/ كانون الأول.

تأخر الهدف الأول للاعب مع المحترفين حتى يوم 21 إبريل/ نيسان من عام 2014، في المواجهة أمام بلاكبيرن، لكن هدفه لم يمنع فريقه من الهزيمة 4-2، رغم أنه أصبح في موسم 2013-2014 أساسياً بانتظام مع فريقه، حيث لعب 41 مباراة سجل فيها 6 أهداف.

لفت الفتى، في يناير/ كانون الثاني من عام 2016، أنظار نادي ليستر سيتي الذي تعاقد معه لمدة 4 سنوات ونصف، وقد خاض مباراته الأولى أمام توتنهام ضمن مسابقة الكأس، فيما لعب في مسابقة الدوري خلال 12 مباراة، لينهي الموسم بطلاً للبريمييرليغ مع ليستر الذي حقق إنجازاً غير مسبوق أذهل العالم.

لعب ديماراي مع فريق "الذئاب"، في الفترة بين 2016 و2021، 169 مباراة، سجل خلالها 13 هدفاً، لكنه فقد مكانه في التشكيل الأساسي للنادي الإنكليزي، الذي فرّط فيه يوم 31 يناير/ كانون الثاني من عام 2021 إلى نادي باير ليفركوزن الألماني، لكن التجربة لم تدم طويلاً، حيث اكتفى باللعب خلال 12 مباراة فقط سجل فيها هدفاً وحيداً، ما جعله يعود مجدداً إلى الدوري الإنكليزي للعب مع إيفرتون، الذي ضمّه إلى صفوفه يوم 22 يوليو/ تموز من عام 2021 لمدة 3 سنوات ونصف.

نجا غراي عندما كان لاعباً مع فريق ليستر سيتي من الموت في حادثة طائرة مروحيّة خطيرة كادت تُودي بحياته في عام 2016، وهي حادثة موثقة بالصور.

وفي التفاصيل، وبعد عودنه من حفل خاص بفريق ليستر سيتي، خرج غراي ولم ينتبه أنه يتجه نحو شفرات ذيل طائرة المروحيّة، وقبل أن يصطدم بها ويتعرض لإصابات خطرة كانت ستؤدي ربما إلى الموت، تدخل عناصر طاقم الطائرة، وبعض عمال المطار الموجودين في مكان الحادثة، وأبعدوه في اللحظات الأخيرة قبل الاصطدام.

على المستوى الدولي، انضم غراي إلى جميع الفئات السنية للمنتخب الإنكليزي للشباب، لكنه لم يرتدِ أبداً قميص المنتخب الأول، رغم أن إمكانية انضمامه أيضاً إلى منتخب جامايكا لا تزال قائمة.

المساهمون