أمادو أونانا.. نجم إيفرتون الذي غيرت شقيقته المصابة بالسرطان حياته

أمادو أونانا.. نجم إيفرتون الذي غيرت شقيقته المصابة بالسرطان حياته

07 فبراير 2023
أونانا صخرة في وسط ملعب فريق أرسنال (جيمس دانهاوس/ Getty)
+ الخط -

أوقف فريق إيفرتون القطار السريع لنادي أرسنال خلال الموسم الحالي في البريمرليغ، بعد أن فاز عليه بهدف دون رد، ضمن الأسبوع 22، حيث شهدت المواجهة تألق عدد من لاعبي إيفرتون يقودهم أمادو أونانا، الذي تغلب على لاعبي خط الوسط لفريق المدفعجية، كما برز بفنياته الكبيرة في المباراة.

ولد أونانا في 16 آب/ أغسطس عام 2001، في إحدى ضواحي العاصمة السنغالية داكار، لأب كاميروني، وأم سنغالية، لكن والده هاجر بعد ولادته بأشهر إلى بلجيكا هرباً من الفقر الذي كانت تعاني منه عائلته وللبحث عن فرص عمل أفضل.

حين بلغ أمادو سن الـ12 من عمره أجبره ولعه بكرة القدم على اللحاق بوالده من أجل الانضمام إلى أكاديمية فريق أندرلخت، وإعالة شقيقته المريضة بالسرطان، لكن بعد فترة وقع التخلي عنه حيث أخبره مدربو الفئات السنية أن إمكاناته لا تسمح له باللعب مع الفريق، ما جعله يعود إلى السنغال محبطاً.

لم تشأ شقيقة الطفل الصغير أن تكتفي بالمشاهدة أمام إمكانية تبخر حلم أخيها، فقامت بتصوير شقيقها خلال لعبه وإغراق حسابات أكاديميات الأندية البلجيكية، بمقاطع الفيديو من أجل إعادته إلى بروكسل، وهو ما حدث بالفعل بعد أن تلقى دعوة من فريق "آر.دابليو.آس" بروكسل للانضمام إليه، قبل أن ينجح في جلب أعين كشافي فريق زولت فارغيم نحوه.

كانت شقيقة أونانا المريضة بالسرطان حينها، والتي أصبحت وكيلة أعماله بعد شفائها، تبحث عن فرصة أفضل لأمادو، ليحصل على عرض من نادي هوفنهايم الألماني، كما أنها كانت ترافقه في رحلة القطار الأسبوعية وأحياناً شبه اليومية بين بلجيكا وألمانيا، والتي تستغرق نحو 7 ساعات ذهاباً ومثلها إياباً.

كان اللاعب صاحب الأصول السنغالية يعلم أن فرصة لعبه مع الفريق الأول لهوفنهايم صعبة، ما جعله يقرر الرحيل نحو فريق هامبورغ في الدرجة الثانية الألمانية، في عام 2020، وسريعاً ما فرض نفسه في التشكيل الأساسي، مع اختياره ضمن أفضل المواهب في موسم 2020-2021.

انضم أمادو أونانا في موسم 2021-2022 إلى فريق ليل الفرنسي، الذي خاض معه 42 مباراة سجل فيها 3 أهداف، ما جعل فريق إيفرتون يدفع من أجله في الميركاتو الصيفي الماضي 40 مليون يورو، بنصيحة من لاعب الفريق السابق رميلو لوكاكو الذي يعرفه جيداً في منتخب بلجيكا.

على المستوى الدولي، اختار اللاعب الشاب الانضمام إلى منتخب الشياطين الحمر، على حساب أسود التيرنغا، حيث لعب معهم منذ الفئات السنية، قبل أن يتلقى أول دعوة من المنتخب الأول في مايو/ أيار 2022، وقد كان جزءاً من المنتخب في مونديال قطر الماضي.

المساهمون