دموع كيتا: بين سعادة التأهل والحزن على مُدرب ليفربول

دموع كيتا: بين سعادة التأهل والحزن على مُدرب ليفربول

29 يناير 2024
يعد نابي كيتا أحد أبرز نجوم منتخب غينيا (أولريك بيدرسون/Getty)
+ الخط -

تأثر نابي كيتا قائد منتخب غينيا بشدة، بعدما استطاع المشاركة في التأهل لربع نهائي بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، عقب الانتصار بهدف نظيف على غينيا الاستوائية، بالإضافة إلى حزنه على قرار مدرب ليفربول، يورغن كلوب.

ولم يستطع نابي كيتا كبح مشاهرة، بعدما دخل في نوبة بكاء، عقب تأهل منتخب غينيا إلى ربع نهائي بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، حيث يطمح إلى مواصلة الرحلة مع رفاقه، من أجل الوصول إلى النهائي، بحسب ما ذكره موقع "أفريقيا سبورتس"، الاثنين.

لكن دموع كيتا لم تتوقف عند فرحة التأهل، بل كشف في حديثه لراديو "آر أم سي" الفرنسي، الاثنين، أنه شعر بالحزن الشديد على قرار مدربه السابق، يورغن كلوب، الذي صدم الجميع، بعدما كشف رحيله عن "الريدز" في نهاية الموسم الحالي.

وقال نابي كيتا نجم نادي ليفربول السابق: "أتمنى للمدرب يورغن كلوب الأفضل في مسيرته المستقبلية. لقد كنت محظوظاً باللعب تحت قيادته لعدة سنوات، واستطعت بفضله تحقيق عددٍ من الألقاب، وأنا أدين له بكل شيء بسبب ما فعله معي".

واستطاع نابي كيتا خلال مسيرته مع نادي ليفربول، أن يحقق لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية، خلال 9 سنوات قضاها النجم الغيني، الذي انتقل إلى "الريدز" عام 2018، مقابل 80 مليون يورو قادماً من لايبزيغ الألماني.

وفي الصيف الماضي، قرر نابي كيتا الرحيل عن صفوف نادي ليفربول الإنكليزي بشكل رسمي، بعدما انتقل إلى فيردر بريمن الألماني، من أجل مواصلة مسيرته الاحترافية، عقب تحقيقه العديد من الألقاب مع "الريدز".

المساهمون