جيرو ينهي أزمة رقم 9 في ميلان بأهداف حاسمة

جيرو ينهي أزمة رقم 9 في ميلان بأهداف حاسمة

07 نوفمبر 2022
جيرو نجح في تجربته الإيطالية (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

 

استعاد الفرنسي أولفييه جيرو، الأمل في المشاركة في نهائيات كأس العالم التي ستقام في قطر، بعد أن نجح في تسجيل نقاط عديدة في الأسابيع الأخيرة وفرض على المدرب ديديه ديشان مراجعة خياراته.

والمشاركة في المونديال هي التحدي الرابع الذي كسبه الفرنسي في عام 2022، ليؤكد أن تقدمه في السن ليس عائقاً أمام الإبداع، ويبرر قرار إدارة بطل الدوري الإيطالي، تمديد عقده مع الفريق لموسم إضافي.

فقد كسب جيرو رهان إعادة ميلان إلى التتويجات، بعد أن لعب الموسم الماضي دوراً كبيراً في حصول الفريق على الدوري الإيطالي عن جدارة، خاصة عندما قلب الطاولة في لقاء الديربي وأهدى فريقه أغلى ثلاث نقاط في الدوري.

كما ساهم مهاجم أرسنال السابق، في تأهل ميلان إلى الدور الثاني في دوري أبطال أوروبا بعد خيبة الموسم الماضي، عندما أقصي الفريق منذ دور المجموعات إثر نتائج كارثية خاصة على ملعبه "سان سيرو".

أما التحدي الرابع، وهو الأصعب، فهو إنهاء عقدة القميص رقم 9 في ميلان، فقد منح "الروسونيري" الفرصة إلى عديد اللاعبين من أجل قيادة هجوم الفريق في المواسم الأخيرة، ولكن الفشل كان القاسم المشترك بينهم جميعاً في صفقات كانت مكلفة لـ"الروسونيري".

ومن بين الأسماء البارزة التي فشلت في ميلان، الإسباني فيرناندو توريس والأرجنتيني غونزالو إيغواين والبرتغالي ديفيد سيلفا والتشيكي بينتاك، وغيرهم من اللاعبين الذي فشلوا مع ميلان وبرزوا عقب الرحيل عن معقله.

ورغم أن جيرو تقدم في السن، فإنه كان الأكثر توفيقاً بأهداف حاسمة قادته إلى فرض نفسه أساسياً في هجوم الفريق، ذلك أن تعاقد ميلان مع البلجيكي أوريغي هذا الموسم لم يمنحه الإضافة المرجوة من الصفقة، في وقت كان فيه جيرو حاسماً.

وسجل بطل دوري أبطال أوروبا في عام 2021 مع فريق تشلسي الإنكليزي، 9 أهداف في كل المسابقات، حيث أحرز 5 أهداف في الكالتشيو إضافة إلى 4 أهداف في دوري الأبطال وجميع هذه الأهداف كانت حاسمة تقريباً وأهدت ميلان انتصارات مثيرة، ليودع الفريق كابوس القميص رقم 9.

المساهمون