جماهير نادٍ إنكليزي تصدم المتابعين بعد عودتها للملاعب

جماهير نادٍ إنكليزي تصدم المتابعين بعد عودتها للملاعب

05 ديسمبر 2020
الصورة
ميلوول خسر في المباراة أمام ديربي كاونتي (جاك فيني/ فرانس برس)
+ الخط -

سجل مشجعو نادي ميلوول عودة غير موفقة للمدرجات بعد رفع السلطات لحظر جزئي، وهذا خلال استقبال فريقهم لنادي ديربي كاونتي، ضمن الأسبوع السادس عشر من دوري الدرجة الأولى الإنكليزية لكرة القدم "تشامبيونشيب".

وقام بعض الحاضرين من أصل 2000 مشجع سمح لهم بالدخول إلى الملعب، بإطلاق صافرات الاستهجان ضد اللاعبين، عند قيامهم بحركة "الركبة" التي تحمل شعار "Black Lives Matter" المناهضة للعنصرية والتفرقة بين السود والبيض، مع التنويه إلى أن بعض الجماهير وقفت وصفقت.

وكان الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم قد تبنى هذه الحركة، منذ الحادثة الشهيرة بالولايات المتحدة الأميركية، عندما تعرّض المواطن من أصول أفريقية جورج فلويد للاعتداء والقتل من شرطي في مدينة أعقبتها مظاهرات عارمة في البلاد.

ونقلت صحيفة "ميرور" بياناً لنادي ميلوول بعد هذه الحاثة جاء فيه: "كفريق نحن ندعم بالكامل جهود أسرة كرة القدم بأكملها في تخليص الرياضة والمجتمع بشكل عام من جميع أشكال التمييز".

 

وتابع البيان "هدفنا تعزيز الرسائل الإيجابية والعمل الذي تقوم به الهيئات والأندية، والجمعيات الخيرية، وبكل فخر سنقوم بكل ما هو لازم لمحاربة هذه الظاهرة الدخيلة على مجتمعنا".

وكان الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم قد أعلن الأسبوع الماضي عن رفع الحضر على بعض الملاعب في الدرجتين الممتازة والأولى، والسماح بدخول 2000 مشجع، بعد المنع الذي طال في الأشهر الماضية بسبب أزمة فيروس كورونا.

المساهمون