تهمة جديدة... هل افتعل هاميلتون الإصابة في سباق مونزا؟

تهمة جديدة... هل افتعل هاميلتون الإصابة في سباق مونزا؟

16 سبتمبر 2021
هاميلتون تفادى العقوبة بعد الحادث مع فيرستابن(Getty)
+ الخط -

يتواصل الجدل، بشأن الحادث الذي وقع يوم الأحد الماضي، بين الهولندي ماكس فيرستابن سائق سيارة ريد بول، والبريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، خلال سباق إيطاليا للفورمولا 1 على حلبة مونزا.

وتابع فريق مرسيدس الدفاع عن سائقه، وذلك منذ أن أعلن الاتحاد الدولي عن تسليط عقوبة في حق السائق الهولندي، الذي اتهم بأنّه كان وراء الحادث الذي تسبب في خروج السائقين وعدم إنهاء السباق.

وبعدما اعتبر فريق ريد بول أن هاميلتون لم يترك خياراً أمام فريستابن غير الاصطدام به، وبالتالي تأكيد مسؤوليته الكاملة عن الحادث، فإن إدارة ريد بول هاجمت مجدداً مرسيدس، وأشارت إلى أن الفريق بالغ في الحديث عن وضع هاميلتون الصحي.

ونقلاً عن صحيفة "دايلي مايل" الإنكليزية، فإن مرسيدس لم يذكر الحقيقة بخصوص الإصابات التي طاولت هاميلتون بعد الحادث، وأنّه وقع تضخيم ذلك بهدف كسب التأييد ودفع الاتحاد الدولي إلى معاقبة السائق الهولندي، ما قد يُساعد هاميلتون على التتويج مجدداً.

وقال هيلموت ماركو، مستشار "ريد بول"، إن مرسيدس نجح في إظهار هاميلتون في دور الضحية، وأضاف أن ما وقع بين السائقين هو حادث يمكن أن يحصل في أي سباق ولا يجب أن يخرج عن إطاره الطبيعي، وأن كل ما قيل بعد ذلك كان مفتعلاً.

 

وأضاف ماركو، أن سيارة الإسعاف التي تراقب وضع السائق الصحي بعد الحادث، أمكنها معاينة كل الأضرار وبالتالي لن يكون مقبولاً الحديث عن أضرار لحقت هاميلتون بعد التصادم.

المساهمون