بسبب وفاة أستوري.. طبيب قد يتعرّض للسجن

بسبب وفاة أستوري.. طبيب قد يتعرّض للسجن

02 ابريل 2021
أستوري قائد نادي فيورنتينا الراحل (أليساندرو ساباتيني/Getty)
+ الخط -

طالب ممثلو الادعاء، اليوم الجمعة، الحكم على طبيب بالسجن لمدّة تصل إلى 18 شهراً، بتهمة القتل غير العمد للاعب الإيطالي دافيدي أستوري، قائد نادي فيورنتينا سابقاً ومدافع منتخب إيطاليا.

ورحل أستوري في شهر مارس/ آذار 2018 عن عمر يناهز الـ31 عاماً، بعد تعرّضه لسكتة قلبية أثناء تواجده في غرفته الخاصة بالفندق قبل لقاء بالدوري الإيطالي ضد نادي أودينيزي.

ووفقاً للادعاء كان على الطبيب، الذي كان يشغل يومها منصب المدير الطبي لقسم الطب الرياضي في مستشفى جامعة كاريجي في فلورنسا، أن يخضع أستوري لفحوصات معمّقة أكثر بناء على نتائج اختبار إجهاد القلب، لكنه سمح له قبل 7 أشهر من وفاته بمواصلة لعب كرة القدم في يوليو/ تموز 2017.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وبحسب وكالتي أنسا وآجي من المتوقع أن يصدر حكم في هذه القضية يوم 3 مايو/ أيار المقبل، مع العلم أن محامي أستوري، المدعو سيغفريدو فينييس، أكد أن الطبيب "تصرف بالطريقة الصحيحة".

وكشف تقرير تشريح الجثة، أن رحيل أستوري كان بسبب عدم انتظام في ضربات القلب، ليفتح تحقيق بحق طبيب آخر، قبل إسقاط الدعوى عنه.

المساهمون