بارتوميو يرضخ للضغوط ويستقيل من رئاسة برشلونة

27 أكتوبر 2020
الصورة
عانى برشلونة تحت قيادة المستقبل بارتوميو (بيدرو سالادو/ Getty)
+ الخط -

أعلن جوزيب ماريا بارتوميو استقالته من رئاسة نادي برشلونة الإسباني، بعد الاجتماع الذي عقده مجلس الإدارة الثلاثاء، ليخرج رئيس الفريق الكتالوني بهذا القرار رفقة بقية أعضاء الإدارة.
وكان بارتوميو قد دعا مجلس الإدارة إلى اجتماع استثنائي، بعد معرفة موقف مجلس إقليم كتالونيا ورؤيته حول عدم وجود مشاكل قانونية، من إجراء استفتاء سحب الثقة من مجلس الإدارة الحالي.
وقررت الإدارة بقيادة بارتوميو تقديم استقالتها قبل اجتماع حجب الثقة، إذ بعد أن طالب بتأجيل التصويت، في النهاية لم يحصل هذا الأمر على الاستجابة المتوقعة، وبعد إعادة تأكيد السماح بالتصويت في نهاية هذا الأسبوع، استقال بارتوميو.
وطالب الأخير الحكومة الكتالونية في وقت سابق بتأجيل عملية التصويت الخاصة بحجب الثقة عن إدارته الحالية، وذلك بسبب الظروف الصحية التي يمر بها الأقليم.
وكان بارتيميو قد قال في مؤتمر صحافي عقده أمس "فكرة الحكومة هي التصويت في 1 أو 2 نوفمبر في الكامب نو لكننا نريد التصويت في عدة أماكن وليس فقط هناك. سنجري اجتماعاً مع الحكومة لتحديد موعد إجراء التصويت".

 

وبعد تقديم الاستقالة، سيكون هناك مجلس مؤقت لإدارة شؤون النادي برئاسة كارليس توسكيتس، رئيس اللجنة الاقتصادية القانونية، وسيقوم بالدعوة للانتخابات في مدة أقصاها 3 أشهر.

وتولى رئيس برشلونة السابق المنصب في يناير/كانون الثاني 2014 خلفا لساندرو روسيل ثم اختير بعدها رئيسا في الانتخابات التي فاز بها في صيف 2015.

ويعد تحقيق الثلاثية في العام ذاته، أكبر نجاح رياضي له في نادي برشلونة، لكن حقبته شهدت أزمات تاريخية كثيرة وعواقب أبرزها مأساة تهديد النجم العالمي ميسي بالرحيل قبل أشهر.

المساهمون