النجم الساحلي يفشل في ترويض زميل مارادونا

20 نوفمبر 2020
الصورة
المدرب الأرجنتيني غابريال أمبارتو كالديرون (Getty)
+ الخط -

وضع فريق النجم الساحلي التونسي المدير الفني الأرجنتيني، غابريال أمبارتو كالديرون، هدفاً له لقيادة الفريق في الموسم الجديد، بعد أن بعثر مهدي النفطي حسابات النادي بفسخ عقده سريعاً وانضمامه إلى ديبورتيفو لوغو الإسباني.
وتكفل أسطورة النجم الساحلي اللاعب السابق لمنتخب تونس زبير بية بالمفاوضات مع الأرجنتيني كالديرون، بعد أن فوّضه رئيس النادي رضا شرف الدين بقيادة لجنة كرة القدم في الفترة القادمة، في انتظار الإعلان على تشكيلها بصفة رسمية.
ونشر بية في البداية صورة على حسابه الرسمي في موقع "إنستغرام"، تثبت إاصالاً أجراه النجم التونسي السابق مع المدرب الأرجنتيني مُعلقاً "إلى النجم الساحلي؟"، لكن المفاوضات تعطلت بعد ساعات قليلة من هذا المنشور.
وعاد زبير بية الجمعة لينشر تسجيلاً مُصوراً قال فيه: "للأسف تعطلت مشاوراتنا مع كالديرون، بسبب طلباته المادية المرتفعة وإصراره على ضم مساعديه الأجانب، ما يجعل النادي غير قادر على تأدية أجورهم العالية في ظل الأزمة المالية التي تعصف بالفريق".
وتابع بية "لا أخفي عليكم أن المدرب كان متخوفاً من الوضع الصحي والأمني والاقتصادي الذي تمر به تونس، لذلك كان متردداً في قبول العرض رغم استعداده للتفاوض في مرحلة أولى، لننسى الآن أمر كالديرون ونمر إلى الخيار الثاني".

وكالديرون هو لاعب سابق في منتخب الأرجنتين خلال حقبة الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا، كما كانت له تجارب عديدة في العالم العربي، كتدريبه منتخبات السعودية وسلطنة عمان والبحرين، وبعض الأندية الأوروبية أبرزها فريق ريال بيتيس الإسباني.

المساهمون