التصفيات الآسيوية: قمة عربية بين الأردن والكويت

التصفيات الآسيوية: قمة عربية بين الأردن والكويت

11 يونيو 2021
الصورة
مواجهة هامة للأردن والكويت في التصفيات (الاتحاد الآسيوي)
+ الخط -

تنطلق، اليوم الجمعة، الجولة قبل الأخيرة من الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023، والتي تشهد مباريات هامة للغاية للمنتخبات العربية، وستأتي في مقدمتها القمة العربية المنتظرة بين الكويت والأردن ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وتلعب الكويت المضيفة التي تملك 10 نقاط من 6 مباريات في مواجهة حاسمة مع الأردن صاحب الـ 13 من 6 مباريات، فيما تلتقي أستراليا المحلقة في الصدارة "18 نقطة" بنيبال وصيفة القاع. ويتأهل أبطال المجموعات الثماني، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات وصيفة للدور الثالث ونهائيات كأس آسيا.

ويدرك الأزرق أن عليه الفوز على النشامى ليستعيد منه المركز الثاني، قبل التفرغ لمباراته الأخيرة الثلاثاء المقبل أمام تايوان الأخيرة. من جهته، يلتقي الأردن مع أستراليا في الجولة الختامية، ويدرك أنّ عليه الفوز على الكويت لضمان المركز الثاني.

ويطمح المنتخب العراقي إلى الحفاظ على صدارته عندما يلاقي هونغ كونغ، فيما تلعب إيران مطاردته بفارق نقطتين مع كمبوديا، قبل مواجهتهما المرتقبة.

وبنظام التجمع، تقام المباراة الأولى على استاد علي بن محمد في عراد والثانية على استاد البحرين الوطني بالرفاع، فيما يتصدر العراق (14 نقطة) وتليه إيران (12) المتساوية بعدد النقاط مع البحرين التي خاضت مباريات أكثر، ثم هونغ كونغ (5 نقاط) وأخيراً كمبوديا بنقطة.

وقد تكون مهمة المنتخب العراقي ضد هونغ كونغ المتواضعة سهلة، لكن فريق المدرب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش تنتظره مباراة هامة ومصيرية في الجولة الأخيرة أمام إيران لحسم صدارة المجموعة الثالثة.

وفي المباراة الثانية، تلعب إيران بنشوة الفوز على صاحب الأرض البحرين بثلاثية، وستكون مواجهتها أمام كمبوديا بمثابة بروفة أخيرة قبل المواجهة الحاسمة أمام العراق. وكان منتخب إيران تفوق على كمبوديا بنتيجة 14-0 في مباراة الذهاب.

ويملك منتخب إيران بقيادة مدربه الكرواتي دراغان سكوتشيتش مجموعة من النجوم المتألقين وأبرزهم سردار آزمون ومهدي طارمي ووحيد أميري وكريم أنصاري فرد ومعه الحارس علي رضا بيرانوند والمدافعان حسين كنعاني وسعيد عزت اللهي ولاعبا الوسط علي رضا جهانبخش وعلي غولي زاده.

وفي المجموعة الرابعة، تبحث السعودية (14 نقطة) عن فوز رابع توالياً، والاقتراب كثيراً من بلوغ الدور الحاسم، عندما تواجه سنغافورة على ملعب مرسول بارك بالرياض. وتتصدر السعودية بفارق نقطتين عن أوزبكستان التي تلعب مع اليمن متذيل الترتيب و7 عن كل من فلسطين وسنغافورة. ويتفوق الأخضر السعودي على المنتخب السنغافوري تاريخياً، إذ التقيا 8 مرات سابقة، فاز خلالها الأخضر في 7 مباريات وتعادل في واحدة.

وفي المجموعة السابعة، تتطلع الإمارات المضيفة إلى تحقيق فوزها الثالث تواليا وتعزيز مركزها الثاني الذي تحتله حاليا برصيد 12 نقطة عندما تلاقي إندونيسيا الأخيرة بنقطة واحدة، قبل مواجهة الحسم في الجولة الأخيرة مع فيتنام المتصدرة برصيد 14 نقطة والتي تلعب مع ماليزيا الرابعة (9 نقاط).

وفي المجموعة الأولى المقامة في الشارقة، ستكون مهمة الصين (13 نقطة) سهلة على الورق لتجاوز جزر المالديف الرابعة (6 نقاط) وتعزيز مركزها الثاني بعدما ضمنت سورية (21) الصدارة وبالتالي التأهل لنهائيات كأس آسيا والدور الحاسم للمونديال. في المجموعة الخامسة التي ضمنت قطر صدارتها، يسعى المنتخب العماني (12 من 6) لتجديد تفوقه على نظيره الأفغاني (5 من 6).

المساهمون