استاد نهائي كأس أوروبا للرغبي يثير جدلاً

استاد نهائي كأس أوروبا للرغبي يثير جدلاً.. فهل يتم تغييره؟

04 مايو 2021
الصورة
فريقان فرنسيان سيتنافسان في النهائي على استاد بلندن (Getty)
+ الخط -

تطرقت صحيفة لوفيغارو الفرنسية، لمشكلة اختيار استاد توينكهام لاحتضان نهائي كأس أوروبا للرغبي Champions Cup، الذي سيجمع بين فريقين فرنسيين هما ستاد لاروشال وتولوز، ويعتبر "استاد توينكهام" أحد أشهر معاقل الرغبي في العالم، ويحضتن مباريات منتخب إنكلترا الذي يعتبر من أفضل المنتخبات في العالم.

وقد تم اتخاذ قرار إقامة المباراة في لندن قبل معرفة اسمي الفريقين اللذين سيخوضان المباراة النهائية، ولم يكن من المتوقع، أن يصل إلى آخر لقاء فريقان فرنسيان، وهو ما طرح تنظيمياً.

ونظراً إلى وجود قيود على السفر داخل أوروبا، فإن حضور الجماهير في هذا الموعد الهام لا يبدو مؤكداً، وإن وافقت السلطات الإنكليزية على فتح المدرجات أمام الجماهير، فإن المشكلة تخص سفر مشجعي الفريقين من فرنسا إلى إنكلترا.

وكان من المفترض أن تقام المباراة النهائية، في مدينة مرسيليا الفرنسية، ولكن السلطات المحلية اتخذت قراراً برفض إقامة اللقاء بسبب القيود المفروضة للحدّ من انتشار فيروس كورونا، إذ إن المنظمين كانوا يرغبون في حضور الجماهير من أجل تأمين عائدات مالية، ولكن بعد قرار إقامة المباريات أمام مدرجات فارغة في فرنسا تم التخلي عن الفكرة.

ونقلا عن الصحيفة الفرنسية، فإن عديد المختصين يعتبرون أن قرار إقامة المباراة في لندن كان متسرعاً ولا يضمن إنجاحها، نظراً إلى مختلف الترتيبات التي ترافق هذه المباريات. ويبدو أن عديد المحاولات قد تمّت من أجل تغيير الاستاد من جديد، ولكنّها كانت فاشلة أمام الضغط الزمني.

المساهمون