احتفال استفزازي يشعل غضب الجماهير في الدوري البرتغالي

احتفال استفزازي يشعل غضب الجماهير في الدوري البرتغالي

22 اغسطس 2022
جماهير فريق بورتيمونينسي (جوناثان موسكروب/Getty)
+ الخط -

من المنتظر أن يكون اللاعب البرازيلي لفريق بورتيمونينسي، تياغو ريبيرو، عرضة لعقوبة من الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، بعد الحركة التي قام بها في طريقة احتفاله، بعد الهدف الذي سجله ضد فريق فيتوريا غيماريش، الأحد، ضمن الأسبوع الثالث من الدوري.

وعمد ريبيرو إثر الهدف الثاني الذي سجله في الدقيقة 88 من المباراة، إلى التوجه لجماهير الفريق المنافس، والاحتفال بطريقة إطلاق النار تجاههم، مستعملاً يده وكأنه يحمل سلاحاً، ثم واصل اللاعب عرضه، بعد أن انتزع راية الركنية من مكانها، وواصل حركته المستفزة للجماهير، التي صبت عليه جام غضبها في المدرجات.

ولم يتقبل لاعبو فيتوريا غيماريش، الحركة التي قام بها اللاعب، حيث دخلوا معه في مناوشة، استمرت لتشمل بعد ذلك جميع اللاعبين، وكادت أن تتطور لأكثر من ذلك، لولا تدخل برونو فاريلا، قائد الفريق المنافس الذي أبعد زملاءه عن اللاعب المستفز.

ورغم أن اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 23 عاماً، تلقى البطاقة الصفراء من قبل حكم المواجهة، إلا أنه واصل احتفاله، بعد أن ركع على ركبتيه رافعاً يديه إلى السماء.

يذكر أن المواجهة انتهت بفوز بورتيمونيسي، بهدفين مقابل هدف وحيد، ما جعله يلتحق بغيماريش في المركز الثالث للدوري، رفقة بنفيكا وبوافيستا وأروكا برصيد 6 نقاط.

دلالات

المساهمون