"كلاسيكو الساحرات"... هل يدخل الدوري البرتغالي في أزمة مع "فيفا"؟

"كلاسيكو الساحرات"... هل يدخل الدوري البرتغالي في أزمة مع "فيفا"؟

17 ديسمبر 2021
بنفيكا وبورتو قطبا الكرة البرتغالية (مانويل ألفاريز/Getty)
+ الخط -

استعان نادي بورتو البرتغالي، بخدمات ساحرة محترفة، بغرض مساعدة اللاعبين على تحقيق الانتصارات، بطرق بعيدة عن الرياضة، ولو كان ذلك على حساب صحة لاعبي الفريق المنافس، مما أثار جدلاً واسعاً وسط الجماهير.
ونشرت صحيفة "أبولا" البرتغالية، تفاصيل العقد الرسمي الذي يربط بين "الدراغاو"، والساحرة المدعوة مادالينا أروسو، إذ تنال راتباً شهرياً ضخماً، يُقدر بـ(13000) يورو، نظير الخدمات الوهمية التي تُقدمها للنادي البرتغالي الشهير.
وجاء قرار توظيف مادالينا من الرئيس، نونو بينتو دا كوستا، وكلفها بتقديم مساعدات من أجل تحقيق لقب الدوري المحلي، بينما جاء توظيفها كطبيبة، على الرغم أنها لا تمتلك أي شهادات تُثبت ذلك، بل احترفت السحر منذ سن صغيرة.
وعبرت جماهير نادي بورتو عن غضبها من توظيف الساحرة، ليس خشية على سمعة الفريق، لكن بالنظر للقيمة المالية الكبيرة التي تنالها طيلة الموسم، وهو ما يجعل خسائر الخزينة تتضاعف، في وقت لا يعود عملها بالفائدة عليهم.
ونالت الساحرة مادالينا شهرتها، بعد توقعها نتائج بعض المباريات الصحيحة، وخادعت العديد ممن يتابعونها، من بينهم رئيس نادي بورتو الذي لم يتوانَ للحظة، في الحصول على خدماتها مقابل تلبية شروطها المالية التي تفوق راتب الأطباء.
ويتصدر نادي بورتو ترتيب الدوري البرتغالي إلى جانب نادي بنفيكا، ويتفوق برصيد الأهداف فقط، لكن العجيب هو أن الأخير كان قد استعان هو الآخر بساحرة ثانية، تعمل في الفريق منذ عام 2017، ومع ذلك فشل في تحقيق لقب "ليغا سغرس" الموسم الماضي، لصالح سبورتينغ لشبونة.

وستجد الساحرات أنفسها في صراع كروي ناري بين بورتو وبنفيكا من أجل نيل اللقب، بينما يرى البعض أن القمة ستُسمى "كلاسيكو الساحرات"، في وقت ينادي فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم باحترام قيم الرياضة.