أغلى 10 صفقات أوروبية أمام موعد للتألق هذا الموسم

15 أكتوبر 2020
الصورة
أرثور من الصفقات المتوقع تألقها (Getty)
+ الخط -

انتظرت الأندية الأوروبية فترة الانتقالات الصيفية بفارغ الصبر، لتدعم تشكيلاتها بعد مواسم سيئة، على غرار فريق تشيلسي الإنكليزي ونابولي الإيطالي، حيث دفعت قيماً مالية ضخمة، صنعت الحدث قبل انتهاء "الميركاتو" يوم الاثنين.

وقرّرت بعض الأندية تجاوز تأثير تفشي فيروس كورونا رغم الخسائر المادية الهائلة التي مسّت خزائنها، على غرار فريق نابولي الذي قدّم عرضاً قوياً لنادي ليل، بلغ أكثر من 73 مليون يورو مقابل انتقال النيجيري فيكتور أوسيمن.

وسار تشيلسي على نفس النهج لخطف الموهبة الألمانية الواعدة، كاي هافرتز، الذي قدّم موسماً تاريخياً على الصعيد الفردي مع باير ليفركوزن، مما دفع المدرب الإنكليزي ، فرانك لامبارد لتقديم عرض قدره 72 مليون يورو.

واستفاد فريق برشلونة من صفقة انتقال لاعب خط الوسط، البرازيلي أرثر إلى يوفنتوس، بعد أن قبل التخلي عنه مقابل 66 مليون يورو، وهي القيمة المقاربة من التي استفاد منها نادي بنفيكا، عند بيعه المدافع روبن دياس (62) مليوناً ليصبح لاعباً لمانشستر سيتي.

وحسم نادي أتليتيكو مدريد صفقة "الجوكر"، ألفارو موراتا بشكل نهائي قادماً من نادي تشلسي، لكن المقابل كان كبيراً ووصل لـ(59) مليون، في وقت دفع برشلونة 54 مليوناً لضم البوسني ميراليم بيانيتش.

وكان "البلوز" نجم فترة الانتقالات لهذا الموسم، بسبب صفقاته الكبيرة، حيث كانت آخرها، صفقة المدافع الأيسر بين شيلويل، الراحل عن ليستر سيتي بقيمة 50 مليون يورو، إضافة إلى الدولي الألماني، تيمو فيرنر الذي ترك لايبزغ مقابل 47 مليوناً.

وحسم نادي أرسنال صفقة لاعب خط الوسط، توماس بارتي، في الساعات الأخيرة قبل إغلاق سوق التحويلات، حيث دفع 45 مليوناً إلى نادي أتليتيكو مدريد، وهي نفس القيمة التي تلقاها إنتر ميلان من أجل السماح للمهاجم الإيطالي، ماورو إيكاردي، بالانضمام إلى باريس سان جيرمان بصفة نهائية.

وتنتظر جماهير الأندية المذكورة تألّق نجومها الجدد، في موسم سيعرف صراعاً شديداً على اللقب بالدوريات الأوروبية خصوصاً بعد الظروف التي عاشوها، وفترة التوقف الطويلة التي جعلتهم يأملون في تدارك ما ضيعوه خلالها.

المساهمون