موراتا... البديل الذهبي في كبار الأندية الأوروبية

25 سبتمبر 2020
الصورة
عاد موراتا مرة أخرى إلى يوفنتوس (ماركو بروتيولو/فرانس برس)
+ الخط -

فاجأ نادي يوفنتوس الإيطالي جميع المراقبين في سوق الانتقالات الصيفية الحالية، بعدما استطاع الحصول على خدمات النجم الإسباني ألفارو موراتا قادماً من أتلتيكو مدريد على سبيل الإعارة، مقابل 9 ملايين يورو، مع أحقية تمديد إعارته لموسم آخر، بالإضافة إلى خيار حق شراء عقده بشكل نهائي نظير 45 مليون يورو.

وتسببت عودة صاحب الـ27 عاماً مرة أخرى إلى يوفنتوس بصدمة كبيرة، لأن جميع الأخبار التي كانت وسائل الإعلام تنشرها، خلال الفترة الماضية، تربط بطل الدوري الإيطالي في الموسم الماضي بالنجم الأوروغواياني لويس سواريز مهاجم برشلونة أو البوسني المخضرم إيدين دجيكو.

وسيكون على النجم الإسباني ألفارو موراتا تعويض المهاجم الأرجنتيني غونزالو إيغوايين للمرة الثالثة على التوالي في مسيرته الكروية، بعدما استطاع صاحب الـ27 عاماً فعلها بالمرة الأولى مع نادي ريال مدريد الإسباني في صيف عام 2013.

وفي موسم 2013 /2014، بات موراتا لاعباً شبه أساسي مع ريال مدريد، الذي كان يقوده المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بعد رحيل الأرجنتيني غونزالو إيغوايين، بخاصة أنه استطاع تسجيل هدفه الأول في شباك شالكه الألماني بدوري أبطال أوروبا، الذي استطاع اللعب في المباراة النهائية ضد أتلتيكو مدريد، والفوز بها، بالإضافة إلى إحرازه 8 أهداف في الليغا، لكنه كشف عن رغبته في لعب المزيد من الدقائق.

وبالفعل، استمعت إدارة ريال مدريد لطلب نجمها المهاجم، وقررت السماح له بالانتقال إلى صفوف يوفنتوس مقابل 20 مليون يورو في عام 2014، لكن مع وجود بند إعادة الشراء، ليصبح بعدها ألفارو موراتا أحد أعضاء التشكيلة الأساسية لـ"السيدة العجوز"، بعدما لعب 63 مباراة سجل فيها 15 هدفاً في جميع البطولات المحلية والقارية.

لكن ريال مدريد قرر، في سوق الانتقالات الصيفية عام 2016، تفعيل بند إعادة الشراء للمهاجم الإسباني مقابل 30 مليون يورو، ليشارك بعدها موراتا في أول مباراة بعد العودة ضد إشبيلية في شهر أغسطس/آب، وساهم بالفوز بثلاثة أهداف مقابل اثنين في كأس السوبر الأوروبي، فيما نجح بقيادة "الملكي" إلى الفوز بفضل هدفه في شباك سيلتا فيغو على ملعب "سانتياغو بيرنابيو" في الـ27 من الشهر نفسه.

واستفاد موراتا من نظام المداورة في ريال مدريد تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، ليتمكن من تسجيل ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباك ليغانيس، إلا أنه بقي المهاجم الاحتياطي للنجم كريم بنزيمة، رغم تسجيله 15 هدفاً في الليغا، و3 أهداف في دوري أبطال أوروبا.

وعاد ألفارو موراتا إلى تعويض غونزالو إيغوايين للمرة الثانية في مسيرته، بعدما استطاعت إدارة تشلسي الحصول على عقده مقابل صفقة قياسية كبيرة وصلت إلى 60 مليون جنيه إسترليني في سوق الانتقالات الصيفية عام 2017.

وشارك موراتا في أول مباراة رسمية مع تشلسي بدرع الاتحاد الإنكليزي ضد أرسنال، بعدما دخل بديلاً في الدقيقة الـ(74)، لكن أول أهدافه مع "البلوز" كان في شباك بيرنلي في الدوري الإنكليزي الممتاز بتاريخ 12 أغسطس/آب عام 2017، إلا أنه دخل تاريخ الفريق اللندني عقب إحرازه ثلاثة أهداف "هاتريك" ضد ستوك سيتي، ما جعله اللاعب رقم 17 الذي يحقق هذا الإنجاز.

وأنهى موراتا عامه الأول مع نادي تشلسي بحصيلة من الأهداف وصلت إلى 15 هدفاً في جميع البطولات المحلية والقارية، لكن في الموسم الثاني تراجع دوره وبات حبيس دكة الاحتياط طويلاً، ما جعله يطالب بإيجاد فريق يمنحه الفرصة لخوض المباريات.

وفي سوق الانتقالات الشتوية عام 2019، عاد موراتا إلى ناديه الأم أتلتيكو مدريد بعد 12 عاماً من التنقل بين الفرق، لكن عودته كانت على سبيل الإعارة لمدة 18 شهراً، ليصبح المهاجم الإسباني أحد أعضاء التشكيلة الأساسية للمدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني.

وبسبب ما قدمه موراتا خلال فترة قصيرة مع أتلتيكو مدريد، قررت الإدارة شراء عقده بشكل كامل مقابل 58 مليون جنيه إسترليني في سوق الانتقالات الصيفية عام 2019، ما شكل للمهاجم الإسباني دفعة كبيرة جعلته يسجل الهدف الوحيد في المباراة الافتتاحية لبطولة الليغا بشباك خيتافي.

وفي الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول، احتفل موراتا بمباراته الاحترافية رقم 300 بتمريرة حاسمة للهدف الافتتاحي بشباك لوكوموتيف موسكو الروسي في دوري أبطال أوروبا، لكنه استطاع تسجيل هدفه الأول ضد باير ليفركوزن الألماني، ليصبح أول لاعب يسجل لكل من ريال مدريد وأتلتيكو مدريد بالمسابقة القارية.

واستمر موراتا بتقديم الأداء الرائع مع أتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا، بعدما ساهم في إقصاء ليفربول الإنكليزي في الدور الـ16، عندما أحرز الهدف الثمين في شباك "الريدز"، ليصبح المجموع (4-2)، وليصل "الروخيبلانكوس" إلى ربع نهائي المسابقة القارية في الموسم الماضي.

ولعب ألفارو موراتا مع نادي أتلتيكو مدريد الإسباني 49 مباراة بجميع البطولات المحلية والقارية، تمكن من خلالها من تسجيل 18 هدفاً، التي جعلته مؤهلاً مرة أخرى للعودة إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي مجدداً.

وسيعوض ألفارو موراتا في نادي يوفنتوس رحيل المهاجم الأرجنتيني غونزالو إيغوايين للمرة الثالثة في مسيرته، تحت قيادة الأسطورة أندريا بيرولو، ليساعد المخضرم البرتغالي كريستيانو رونالدو في خط المقدمة.

ويمتلك المهاجم الإسباني القدرة البدنية العالية لتشكيل إضافة لهجوم يوفنتوس، بالإضافة إلى صغر سنه، مع اللاعبين اللذين ربطتهما وسائل الإعلام بـ"السيدة العجوز" في سوق الانتقالات الصيفية، وهما سواريز ودجيكو، مع خبرته الجيدة في الدوري الإيطالي وبطولة دوري أبطال أوروبا.