"كونميبول" يتخذ قراراً جريئاً بعد أزمة التحاق اللاعبين بمنتخباتهم

"كونميبول" يتخذ قراراً جريئاً بعد أزمة التحاق اللاعبين بمنتخباتهم

27 اغسطس 2021
لقطة من مواجهة أوروغواي وبارغواي (Getty)
+ الخط -

 

أعلن اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول"، عدم لعب الجولات المحددة بداية الشهر المقبل، لتصفيات مونديال "قطر 2022"، بدون اللاعبين الذين يتواجدون في دوريات إسبانيا وإنكلترا وإيطاليا.

 وأكد "كونميبول"، أن لعب الجولات الثلاث المقرر في الثاني والخامس والثامن من الشهر المقبل، لن يكون إلا بتواجد جميع اللاعبين الذين تم اختيارهم من كل الدوريات لتمثيل منتخبات بلادهم.

وتم تأكيد موقف "كونميبول"، في تقرير نشرته صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، حيث بين أن الاتحاد الأميركي الجنوبي لا يريد خوض الجولات التمهيدية للمونديال بدون العناصر الرئيسية للمنتخبات الوطنية، في الوقت الذي أكد فيه رئيس الاتحاد الأوروغوياني لكرة القدم، إغناسيو ألونسو، في تصريح نشرته الصحيفة ذاتها: "لا توجد إمكانية للعب بدون بعض الأسماء".

وفي 5 أغسطس/ آب الماضي، وافق "فيفا" رسميا على منح يومين آخرين لانتقال اللاعبين إلى المنتخبات الوطنية في أميركا الجنوبية، لخوض الجولات الثلاث المقررة في الشهر المقبل.

وعلى مستوى منتخب أوروغواي، ورغم عدم معرفة القائمة النهائية، والتي من المقرر الإعلان عنها الجمعة، إلا أن هناك بالفعل تذاكر صدرت للاعبين قادمين من أوروبا، من المقرر أن يبدأوا السفر يوم الأحد، للوصول إلى مونتيفيديو الإثنين المقبل.

وتعيش المنتخبات الوطنية الأخرى في أميركا الجنوبية نفس الوضع، حيث سيتعين على اللاعبين مغادرة "القارة العجوز" في غضون ثلاثة أو أربعة أيام أخرى إلى بلدانهم.

ورفض الدوري الإنكليزي، قبل أن ينضم إليه الليغا والكالتشيو، توجه لاعبين في أنديته، لخوض تصفيات مونديال قطر 2022، في قارة أميركا الجنوبية وأفريقيا، في ظل الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا في بلدانهم.