"فيفا" يسلط الضوء على قمة الجزائر ومصر بكأس العرب

"فيفا" يسلط الضوء على قمة الجزائر ومصر بكأس العرب

28 ابريل 2021
مواجهة تاريخية بين مصر والجزائر (Getty)
+ الخط -

سلط الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الضوء بقوة على الموقعة المرتقبة التي ستجمع المنتخبين الجزائري والمصري بحسب ما أسفرت عنه  قرعة كأس العرب قطر 2021، التي أجريت في دار الأوبرا بالحي الثقافي كتارا في العاصمة القطرية الدوحة، الثلاثاء.

وقال "فيفا" في موقعه الرسمي إن القرعة أفرزت مواجهات مثيرة ومرتقبة بين المنتخبات العربية، وهو ما يكشف من الآن حجم الإثارة التي ستعرفها البطولة التي ستكون تحضيرية لنهائيات كأس العالم قطر 2022، العام المقبل.

وأشار فيفا إلى أن كأس العرب ستكون أول بطولة تجمع منتخبات عربية تحت لواء الاتحاد الدولي، كما أن المباراة النهائية ستُلعب في اليوم نفسه الذي سيجري فيه نهائي كأس العالم قطر 2022، وهو 18 ديسمبر/كانون الأول، الذي يتزامن مع اليوم الوطني لقطر، بينما ستحظى المنتخبات بفرصة اللعب على عدد من ملاعب كأس العالم قبل عام من الحدث الأكبر.

مواجهة مثيرة بين الجزائر ومصر

لا يخفى على أحد حجم المنافسة الكبيرة كروياً بين الجزائر ومصر، سواء على مستوى المنتخبات الوطنية أو الأندية. فعلى مستوى المنتخبات، سبق لكل منتخب أن أقصى الآخر من تصفيات كأس العالم؛ فبعد مشاركتين متتاليتين للجزائر في كأس العالم 1982 و1986، غاب الخضر عن نسخة إيطاليا 1990 بعد الإقصاء أمام المنتخب المصري الذي فاز في القاهرة بينما تعادل الفريقان سلباً في الجزائر.

وجاء الرد الجزائري على المنتخب المصري عام 2009. فرغم امتلاك الفراعنة حينها جيلاً رائعاً من اللاعبين بقيادة محمد أبو تريكة، إلا أن منتخب الخضر تفوّق بقيادة كريم زياني وعنتر يحيى ومجيد بوقرة. فبعدما تعادلا في الترتيب والنقاط والأهداف في مرحلة المجموعات، تم الاحتكام إلى مباراة فاصلة في مدينة أم درمان السودانية، تأهلت الجزائر على أثرها بهدف عنتر يحيى لتعود إلى كأس العالم بعد 24 عاماً من الغياب، وبالتالي ستكون مواجهة الفريقين مُرتقبة في المجموعة الرابعة من كأس العرب.

كما ستعرف بطولة كأس العرب مباريات خاصة بالنسبة للمدربين هيرفي رينار ونبيل معلول. يدرّب رينار حالياً المنتخب السعودي، وقد سبق له تدريب المنتخب المغربي وقاده لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018 بعد غياب دام 20 عاماً عن العرس العالمي، وسيواجه في كأس العرب مع الأخضر السعودي في المجموعة الثالثة فريقه السابق الذي يعرف لاعبيه جيداً.

في المقابل، سيخوض مدرب المنتخب السوري نبيل معلول مواجهة قوية أمام منتخب بلاده تونس الذي كان وراء تأهله إلى كأس العالم روسيا 2018. وسيواجه معلول العديد من اللاعبين الذين يعرفهم جيداً في مباراة خاصة جداً في المجموعة الثانية.

المغرب والسعودية بذكريات الولايات المتحدة 1994

وأعاد "فيفا" ذكريات المباراة الشهيرة التي جمعت بين المغرب والسعودية في نهائيات كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة الأميركية، وكانت تلك المباراة أول مواجهة عربية خالصة في كأس العالم، حيث فاز الأخضر السعودي بنتيجة 2-1 بفضل هدفي سامي الجابر وفؤاد أنور، بينما سجّل محمد شاوش الهدف الوحيد للمنتخب المغربي. وستعود هذه المواجهة إلى الأذهان عندما يلتقي المنتخبان في المجموعة الثالثة من كأس العرب.

ونقل فيفا تصريحات مدرب السعودية والمغرب سابقا هيرفي رونار، حيث قال: "لدي ذكريات جميلة خلال الفترة التي دربت فيها المنتخب المغربي. اللعب ضد المغرب يعني لي الكثير، فهذا البلد سيظل في قلبي، حيث أمضيت هناك 3 سنوات، وكان وقتاً رائعاً مع فريق رائع، والاتحاد المغربي دعمني بقوة، لكن ذلك بات من الماضي. الآن أنا مدرب السعودية وأتطلع للمستقبل الآن، حيث أتمنى بلوغ كأس العالم 2022 مع الأخضر".

من جهته، قال وائل جمعة، النجم السابق للمنتخب المصري: "البطولة ممتازة لكل المنتخبات العربية من حيث المنافسات والإعداد، خاصة للمنتخبات الأفريقية التي ستخوض منافسات كأس الأمم الأفريقية في شهر يناير/كانون الثاني 2022، وبعدها في نهاية العام ستكون كأس العالم في قطر. ستكون البطولة فرصة لقطر للاطمئنان والاستعداد الأخير قبل كأس العالم، بالإضافة إلى اختبار جاهزية الملاعب".

كما تطرق "فيفا" لمواجهة الجارين، حيث سيضطر كل من منتخبي الأردن وفلسطين للعب التصفيات من أجل التأهل إلى البطولة، وفي حال تأهل كل منهما سيلتقيان ضمن المجموعة نفسها التي تضم المغرب والسعودية أيضاً. ومن المتوقّع أن تكون المواجهة تاريخية بين الجارين اللذين سبق أن التقيا معاً في كأس آسيا 2015، وقد فاز في تلك المباراة المنتخب الأردني بنتيجة 5-1 بفضل سوبر-هاتريك من حمزة الدردور.

وستقام كأس العرب على 6 من ملاعب كأس العالم قطر 2022، حيث ستحظى المنتخبات العربية الـ16 بفرصة اللعب على ملاعب كأس العالم قبل سنة من الحدث الأكبر والأول من نوعه في الشرق الأوسط.

المساهمون