كوفيد-19

بلغ مجمل عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلدات العربية بالداخل الفلسطيني (لا يشمل المدن المختلطة)، 50.778 إصابة من مجمل 332.317 إصابة في البلاد، وبهذا تواصل نسبة الإصابات في البلدات العربية الارتفاع لتبلغ 15.3% من مجمل عدد الإصابات في البلاد.

نشرت شركة فايزر وشريكتها بيونتيك وشركة مودرنا بيانات تظهر أن اللقاحين اللذين تعمل الشركات الثلاث على إنتاجهما تبلغ نسبة فاعليتهما في الوقاية من الإصابة بمرض كوفيد-19 حوالي 95 في المائة.

وضع الجيش الجزائري فندقاً تابعاً له تحت تصرف السلطات الصحية، حيث حُوِّل إلى مستشفى طوارئ، استعداداً لاستقبال مزيد من المصابين بفيروس كورونا، في خضمّ موجة ثانية من الأزمة الوبائية تشهدها البلاد. 

على الرغم من الإيجابية التي فرضها إعلان عدة شركات عن قرب التوصل إلى لقاح لفيروس كورونا، إلا أنّ عداد الإصابات لا يزال يسجل عدداً مرتفعاً من الحالات حول العالم. وفيما أعلنت ألمانيا مثلاً تمديد الإجراءات، خففت دول أخرى وفي مقدمها فرنسا تدريجياً القيود.

سجلت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، 9 وفيات جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع الإجمالي إلى 740 وفاة، كذلك سجلت 1720 إصابة جديدة، و490 حالة تعافٍ جديدة، لتبلغ نسبة التعافي 81.1 في المائة، ونسبة الإصابات النشطة 18 في المائة، ونسبة الوفيات 0.9 في المائة.

توقّعت مصادر تركية مطّلعة أن تتّخذ حكومة أنقرة "إجراءات متشدّدة نهاية الشهر الجاري"، غير مستبعدة حظراً وإغلاقات كاملة، بعد أن سجّلت تركيا أعلى مستوى إصابات، منذ انتشار الفيروس في البلاد. كذلك أعلن الرئيس التركي أنّ لقاح بلاده سيكون جاهزاً قريباً.

نتابع في مادة التحديثات الحية اليومية، ابرز تطورات اللقاح وانتشار العدوى حول العالم، خصوصًا في الدول العربية.

طالب تحالف مناهضة العنف والتحرش في عالم العمل الحكومة الأردنية، ممثلة بوزير العمل، بالالتفات إلى قضايا العمالة المهاجرة بنظرة إنسانية وبما ينسجم مع التزامات المملكة في إطار المواثيق والمعاهدات الدولية، وتوفير الحماية الصحية اللازمة لهم من كورونا