1250 حادث سير في شمال غرب سورية منذ مطلع 2021

1250 حادث سير في شمال غرب سورية منذ مطلع 2021

15 نوفمبر 2021
الطرق سيئة والسائقون لا يحملون تراخيص في الشمال السوري (Getty)
+ الخط -

قال الدفاع المدني السوري في تقرير، الاثنين، إنه رصد مئات حوادث السير في مناطق شمال غربي سورية، تسببت بخسائر كبيرة في الأرواح، مشيرا إلى أن المنطقة شهدت ارتفاعا كبيرا في عدد الحوادث خلال السنوات الثلاث الماضية.
ورصد التقرير، منذ مطلع العام حتى نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، 1250 حادثا أودت بحياة 40 شخصا، من بينهم 9 أطفال و6 نساء، فيما تم إنقاذ وإسعاف أكثر من 1200 شخص، من بينهم 188 طفلا، مؤكدا أن "الحوادث بدأت ترتفع منذ عام 2020 بشكل ملحوظ نتيجة زيادة أعداد السكان وموجة التهجير التي حدثت عقب سيطرة النظام على أجزاء من ريفي حلب وإدلب".

وسجل الدفاع المدني السوري 1076 حادثا مروريا خلال عام 2020، تسببت بمقتل 35 شخصا، من بينهم 8 أطفال و5 نساء، فيما أنقذت الفرق التابعة له 845 شخصا، من بينهم 149 طفلا و121 امرأة، وفي عام 2019، تم تسجيل 760 حادث سير في شمال غرب سورية، قضى فيها 52 شخصاً، من بينهم 5 أطفال و7 نساء، وتم إسعاف 758 شخصاً، من بينهم 105 أطفال و125 امرأة.
وترتبط حوادث السير بأسباب كثيرة حسب قول مدير مكتب التوعية في المديرية الجنوبية للدفاع المدني السوري عبد الله حماد لـ"العربي الجديد"، من بينها السرعة الزائدة، وعدم الإلمام بقواعد وقوانين السير، وغياب الالتزام بالحمولة والبروز.

ويؤكد حماد أن "غالبية الطرق غير صالحة للسير بسرعة، كونها ذات مسلك واحد، والحلول النظرية تشمل معالجة أسباب المشاكل السابقة، وميدانيا، يجب توفر وعي وإدراك من قبل جميع السائقين بخطورة مخالفة قواعد السير، وضرورة تحمل سائق المركبة المسؤولية الاجتماعية، فما يعيشه الأهالي من ظروف تدفعهم لتصرفات غير متوقعة، وعلى السائق أن يستوعب محيطه بوعي أكبر".

وأضاف أن من بين أسباب الحوادث أيضا عدم وجود نظام خاص بالسير، أو قوانين خاصة، وعدم وجود عقوبات، أو غرامات رادعة للسائقين، وكذا غياب اللافتات التحذيرية أو الإرشادية التي يلتزم بها جميع السائقين حول العالم، كما أنه ليس هناك تحديد للمسالك الرئيسية أو الفرعية، ورخص القيادة غير إلزامية، وغالبية السائقين ليست لديهم رخص قيادة، ولا توجد فحوص فنية دورية للسيارات، وخاصة السيارات التي يتم تجميعها محليا على أيدي فنيين بلا ضوابط قانونية أو فنية.

تعرض عبيدة اليونس النازح من ريف معرة النعمان جنوبي إدلب، قبل عدة أشهر، لحادث سير بدراجته النارية، الأمر الذي تسبب له بجروح ورضوض، وأكد لـ"العربي الجديد" أن الحادث نجم عن جهل الشاب، الذي صدمه بسيارة عند تقاطع على طريق يؤدي إلى مدينة الدانا شمالي إدلب، بقواعد السير وأفضلية المرور. 
وقال محمد حلاج، مدير فريق "منسقو استجابة سورية"، لـ"العربي الجديد"، إن "عدد الحوادث المرورية كبير، والطيش من بين الأسباب التي تؤدي إليها، وثمّة أطفال يقودون مركبات، وخصوصاً الدراجات النارية، ويُضاف إلى ذلك سوء حالة الطرق".

المساهمون