يونيسف: 13 ألف طفل شهيد وحجم الدمار صادم في قطاع غزة

يونيسف: 13 ألف طفل شهيد وحجم الدمار صادم في قطاع غزة

غزة

العربي الجديد

avata
العربي الجديد
توقيع
07 ابريل 2024
+ الخط -
اظهر الملخص
- كاثرين راسل من يونيسف تصف الدمار في غزة بالصادم، مع مقتل أكثر من 13 ألف طفل وإصابات لا تحصى، بالإضافة إلى تدمير المنازل والمدارس والمستشفيات.
- يونيسف تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية وضمان وصول المساعدات الإنسانية دون قيود لإنقاذ الأرواح ومنع المزيد من المعاناة.
- الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر تسببت في استشهاد 33137 فلسطينياً، أغلبهم أطفال ونساء، وإصابة أكثر من 75815، مع تحذيرات من مجاعة وشيكة.

وصفت كاثرين راسل، المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، حجم ووتيرة الدمار في قطاع غزة بـ"الصادم". وأكدت أن حرب غزة تسببت في استشهاد أكثر من 13 ألف طفل، وإصابة عدد لا يحصى من الأشخاص، وأشارت إلى أن الحرب تسببت في مقتل معلمين وأطباء وعاملين في المجال الإنساني. وطالبت المسؤولة الأممية بوقف إطلاق النار في غزة الآن، وقالت إن المنازل والمدارس والمستشفيات مدمرة، محذرة من أن المجاعة في غزة وشيكة.

وتواصل يونيسف دعوتها إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، ووصول المساعدات الإنسانية دون قيود للسماح بوصول المساعدات إلى الأطفال والأسر المحتاجة. مطالبة عبر حسابها على منصة إكس بإنقاذ الأرواح، ومنع المزيد من المعاناة. وأمس السبت، أعلن المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، جيمس إلدر، أن 600 ألف طفل في رفح جنوبي قطاع غزة يعانون من الجوع والخوف، ويواجهون خطر هجوم إسرائيلي.

ومنذ 7 أكتوبر الماضي، يشن الاحتلال الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة برا وبحرا وجوا، ما أدى إلى استشهاد 33137 فلسطينيا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة أكثر من 75815 آخرين، في حصيلة غير نهائية، كما تسببت في دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

ذات صلة

الصورة
معسكر طلاب جامعة ليدز البريطانية لأجل غزة، 17 مايو 2024 (ربيع عيد)

مجتمع

شهد مخيم طلاب جامعة ليدز البريطانية المنعقد تضامناً مع غزة، إقامة صلاة الجمعة بمشاركة حشد كبير من طلاب الجامعة، وبتأمين من الطلاب غير المسلمين
الصورة
ممر نتساريم

سياسة

عمل جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال الفترة الماضية، على إنشاء ممر نتساريم الذي من شأنه أن يفصل المناطق الشمالية من قطاع غزة عن المناطق الجنوبية.
الصورة
في مخيم جامعة شيفيلد 2 - بريطانيا - 17 مايو 2024 (العربي الجديد)

مجتمع

يدخل المخيم الطلابي من أجل غزة في جامعة شيفيلد البريطانية أسبوعه الثالث، بالتزامن مع تصاعد حركة الاحتجاج ضدّ إدارة الجامعة بهدف وقف استثماراتها مع إسرائيل.
الصورة

مجتمع

ينبش شاب فلسطيني أصم من غزة بيديه الممزقتين بين حجارة أنقاض منزله الذي دمرته طائرات إسرائيلية بحثًا عن جثمان والده الذي لا يزال مدفونًا تحت الركام.

المساهمون