وزارة الصحة العراقية: نواجه منعطفاً وبائياً خطيراً

وزارة الصحة العراقية: نواجه منعطفاً وبائياً خطيراً

17 يوليو 2021
العراق يسجل أرقاماً قياسية من الإصابات (أرشاد محمد/الأناضول)
+ الخط -

أكدت وزارة الصحة العراقية، اليوم السبت، أنّ البلاد تواجه ارتفاعاً غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وذلك بعد أن شهدت الأيام الأخيرة زيادة قياسية في الإصابات.

وأشار المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر، إلى أنّ "حالات الإصابة الشديدة بكورونا أكثر مما كانت في السابق"، لافتاً في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية "واع"، إلى أنّ "العراق مثل بقية الدول الأخرى يواجه منعطفاً وبائياً خطيراً".

وتابع: "نحتاج إلى وقفة جادة لمواجهة التحديات الكبيرة من خلال تكثيف التوعية"، وأوضح أنّ وزارة الصحة رفعت توصيات إلى اللجنة العليا للصحة والسلامة بشأن المرحلة المقبلة لمواجهة كورونا.

وشدّد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، وارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، وأخذ اللقاحات.

وأكّد مسؤول حكومي عراقي، وجود نيّة لاتخاذ إجراءات جديدة من شأنها الحدّ من خطورة التصاعد السريع في عدد الإصابات اليومية بكورونا، موضحاً في حديث لـ"العربي الجديد" أنّ لجنة الصحة والسلامة الوطنية ستجتمع قريباً من أجل تحديد طبيعة الإجراءات التي يجب اتخاذها للحدّ من خطر انتشار الفيروس.

وأشار إلى وجود مقترحات لفرض حظر تجوّل شامل لمدة أسبوعين، بهدف تقليل التجمّعات والاختلاط، ثم النظر بعد ذلك في إمكانية تمديد الحظر أو إلغائه، مضيفاً "إلاّ أنّ ذلك لا يزال عبارة عن مقترحات لا يمكن أن تدخل حيز التطبيق ما لم تتم المصادقة عليها من قبل لجنة الصحة والسلامة الوطنية".

ولفت إلى وجود خشية من احتمال حدوث زيادة في عدد الإصابات خلال الفترة المقبلة بسبب التزاور والتجمّعات التي ستحدث خلال عيد الأضحى، ثم الامتحانات الحضورية للمدارس والجامعات التي ستنطلق بعد العيد.

وأمس الجمعة، أكّد المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر، أنّ جميع الخيارات متاحة لمواجهة الزيادة الأخيرة في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا، موضحاً أنّ "تحديد الحركة" يعدّ أحد الخيارات المطروحة لمواجهة انتشار الفيروس.

وقال البدر إنّ ارتداء الكمامة، والتباعد، واللقاحات، هي السبل الأفضل للوقاية من انتشار كورونا، موضحاً أنّ وزارة الصحة تعمل على تحديث مختبرات الصحة العامة لتتمكن من تشخيص السلالات الجديدة.

وأشار إلى أنّ مختبرات الصحة العامة التي تعمل وفقاً لبروتوكولات منظمة الصحة العالمية لم تثبت حتى اليوم دخول سلالة "دلتا" إلى العراق، مضيفاً "لكن الإجراءات الوقائية والعلاجية في حال دخول هذه السلالة، هي ذاتها المستخدمة لعلاج كورونا".

وشهد العراق خلال الأيام الأخيرة ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الإصابات اليومية بالفيروس، إذ يتراوح عدد الإصابات اليومي بين 8 و10 آلاف إصابة يومياً.

المساهمون