مقتل 34 شخصاً في حادث مروري جنوبي الجزائر

مقتل 34 شخصاً في حادث مروري جنوبي الجزائر

الجزائر
60244E7B-773C-460F-B426-426EBC60D89E
عثمان لحياني
صحافي جزائري. مراسل العربي الجديد في الجزائر.
19 يوليو 2023
+ الخط -

لقي 34 شخصاً حتفهم في حادث مروري دامٍ متبوع بحريق، فجر اليوم الأربعاء، بعدما اصطدمت حافلة نقل مسافرين بسيارة رباعية الدفع على طريق عام في منطقة تمنراست، جنوبي الجزائر.

وبعد ظهر اليوم الأربعاء، توجّه وفد حكومي، يضمّ وزير الصحة الجزائري عبد الحق سايحي ووزيرة التضامن كوثر كريكو، إلى مدينة تمنراست حيث وقع الحادث. وقصد الوفد المستشفى حيث يتلقّى الجرحى علاجاتهم، قبل أن يزور عائلات الضحايا المكلومة.

وقد طلب وزير الصحة من الفريق الطبي والسلطات المحلية اتّخاذ كلّ التدابير اللازمة للتكفّل بالجرحى وبعائلات ضحايا الحادث، فيما تقرّر إجلاء المصابين الذين تعرّضوا إلى حروق خطرة إلى مستشفى الكبير المتخصص في الحروق الكبرى بالعاصمة الجزائرية، علماً أنّ هذا المستشفى افتُتحقبل أيام، في الخامس من يوليو/ تموز الجاري.

وكان أكثر من 26 شخصاً قد قُتلوا في مكان الحادث، فيما لقي ثمانية أشخاص آخرين حتفهم في المستشفى، وأصيب عدد آخر بجروح.

وأفاد بيان لمصالح الدفاع المدني، بعيد وقوع الحادث، بأنّ حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 34 شخصاً، كلّهم محروقون، و12 جريحاً، إذ احترقت كلياً الحافلة والسيارة التي اصطدمت بها، قبل أن تتدخّل مصالح الدفاع المدني لإطفاء النار.

أضاف البيان أنّ جثثاً عدّة تعود إلى الضحايا بقيت محاصرة في داخل الحافلة قبل أن يتمّ إخراجها ونقلها إلى المستشفى، من دون الإعلان عن أسباب الحادث.

ولم تُعرَف حتى الساعة أسباب هذا الحادث، فيما أظهرت تسجيلات فيديو بثّها ناشطون فرق الدفاع المدني وهي تجمع جثث الضحايا، بعضها أُخرج من الحافلة بصعوبة كبيرة. يُذكر أنّ من بين الضحايا طلاب كانوا قد حصلوا قبل يومَين على شهادة البكالوريا (الثانوية العامة).

وتُعَدّ هذه الحصيلة الأكبر من بين ضحايا حوادث المرور التي تُسجَّل في الجزائر، علماً أنّ حوادث دامية راحت تخلّف في الفترة الأخيرة وفيات كثيرة، بمعدّل 60 ضحية أسبوعياً. وقد دفع ذلك السلطات الجزائرية إلى سلسلة تدابير قانونية وعقابية مشدّدة، فالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون كلّف الحكومة بإصدار قانون سير جديد يتضمّن عقوبات على أصحاب الحافلات التي لا تتطابق مع المواصفات التقنية وقواعد السلامة المرورية، وعلى السائقين مخالفي قواعد السير.

ذات صلة

الصورة
غسان أبو ستة في مؤتمر صحافي بعد مجزرة مستشفى المعمداني (الأناضول)

مجتمع

مشاهد مروعة ينقلها الطبيب الفلسطيني البريطاني غسان أبو ستة، الذي قدم إلى قطاع غزة قبل إغلاق معبر رفح عقب العدوان الإسرائيلي، للعمل على إنقاذ المدنيين الجرحى. مشاهد ربما لم ير مثلها من قبل
الصورة
قاعة الأعراس في الحمدانية في نينوى في العراق 1 (فريد عبد الواحد/ أسوشييتد برس)

مجتمع

أعاد حريق قاعة الأعراس في محافظة نينوى العراقية الذي خلَّف مئات القتلى والمصابين، ليلة أمس الثلاثاء، مشهد الحرائق المتكرّرة التي شهدتها البلاد في السنوات الأخيرة والتي خلّفت مئات القتلى والجرحى.
الصورة

مجتمع

لم يكن الزلزال الذي ضرب مناطق عديدة بالمغرب، ليل الجمعة، حدثاً جديداً وغير مسبوق، إذ شهدت البلاد عبر تاريخها عشرات الزلازل، خلف بعضها آلاف الضحايا والمصابين، فضلاً عن خسائر مادية جسيمة، فيما لم تنتج عن أخرى أي مآس.
الصورة

مجتمع

أفادت تقارير إعلامية بأن نحو 300 شخص لقوا حتفهم، ونُقل 850 إلى المستشفيات في الهند، بعد خروج قطار ركاب عن مساره واصطدامه بقطار بضائع في منطقة بالاسور بولاية أوديشا يوم الجمعة.

المساهمون